العالم اليوم « ترامب »: صدام حسين كان «صيادا» للإرهابيين.. والعراق «جامعة» للإرهاب بعد إعدامه

0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال المرشح الجمهورى الأوفر حظا للرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، إن غزو العراق هو أسوأ قرار اتخذ فى تاريخ الولايات المتحدة، وفق ما نقلته صحيفة ديلى ميل البريطانية.

واستمر ترامب خلال مقابلة مع شبكة سى إن إن، فى الهجوم على المسلمين، قائلا :" الإسلام يكرهنا.. وهناك قدر هائل من الكراهية هناك".

وبسؤاله عن سبب هذا الغضب من المسلمين تجاه أمريكا، لم يجب ترامب بشكل مباشر وإنما قال :" أنت سيكون عليك أن تبحث عن هذا، علينا ان نكون يقظين وحذرين للغاية، نحن لا يمكننا ان نسمح لأناس يأتون إلى هذا البلد بأن يكون لديهم كل هذا القدر من الكراهية للولايات المتحدة".

ووصف ترامب خلال حديثه مع أندرسون كوبر، الرئيس العراقى الراحل صدام حسين بأنه كان "صيادا للإرهابيين" ، مضيفا أنه بعد إعدامه أصبح العراق مرتعا أو بمثابة جامعة للإرهاب.

وردا على سؤال لكوبر حول ما إذا كان الغرب فى حرب مع الإسلام المتطرف أم مع الإسلام فحسب قال ترامب:" مع الإسلام المتطرف، ولكن الأمر صعب ان تضع تعريفه بدقة، من الصعب جدا أن تفصل بين الاثنين، من الصعب ان تحدد من ينتمى لمن".

وكان ترامب قد اقترح فى وقت سابق من حملته الانتخابية حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة. وفى محاولة منه لتبرير هذا الاقتراح قال إنه من الصعب أن يتم التفرقة بين الجهاديين والمسلمين الملتزمين دينيا.

الخبر | العالم اليوم « ترامب »: صدام حسين كان «صيادا» للإرهابيين.. والعراق «جامعة» للإرهاب بعد إعدامه - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : صدي البلد اخبار العالم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق