اخبار العالم العربي اليوم «العفو الدولية»: جنوب السودان خنقت 60 شخصاً وألقت جثثهم في حفر مفتوحة

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت منظمة العفو الدولية، اليوم السبت، إن قوات حكومة جنوب السودان تعمدت خنق أكثر من 60 رجلاً وصبياً كانت تحتجزهم في حاوية شحن قبل أن تلقي بجثثهم في حقل مفتوح في بلدة «لير» في ولاية الوحدة.

وأضاف بيان للمنظمة اليوم: «تفقد باحثو المنظمة مؤخراً أرضية كنيسة كومبوني الكاثوليكية، حيث وقعت عمليات القتل في أكتوبر 2015».

وتابع البيان: «الباحثون تفقدوا الموقع الواقع على بعد نحو كيلومتر من بلدة (لير)، حيث ألقيت الجثث، وقد عثروا على بقايا الكثير من الهياكل العظمية المتكسرة التي كانت لاتزال مبعثرة على الأرض».

وقالت لمى فقيه، كبيرة مستشاري الأزمات في منظمة العفو الدولية: «عمليات الاعتقال والتعذيب والقتل الجماعي لهؤلاء المحتجزين ما هي إلا أحد الأمثلة التي توضح استخفاف حكومة جنوب السودان التام بقوانين الحرب».

وأكدت «العفو الدولية» أن «الاحتجاز غير القانوني، والتعذيب، والتسبب المتعمد بالمعاناة الكبيرة، والقتل المتعمد كلها جرائم حرب».

وألتقى الباحثون أكثر من 42 شاهد عيان، بمن فيهم 23 شخصاً قالوا إنهم رأوا الرجال والصبيان يرغمون على دخول حاوية شحن، ثم رأوا لاحقا جثثهم يتم نقلها إلى موقع الدفن الجماعي. وأشاروا إلى أن العشرات عانوا موتاً بطيئاً ومؤلماً على أيدي قوات الحكومة التي كان يفترض بها أن تحميهم.

ونبه باحثو المنظمة الدولية إلى أن عمليات القتل غير القانونية هذه يجب التحقيق فيها، ويجب تقديم جميع المسؤولين عنها للقضاء في محاكمات عادلة بدون اللجوء إلى عقوبة الإعدام.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

الخبر | اخبار العالم العربي اليوم «العفو الدولية»: جنوب السودان خنقت 60 شخصاً وألقت جثثهم في حفر مفتوحة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصري اليوم - عرب وعالم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق