اخر الاخباراليوم: فيديو.. «البحوث الإسلامية»: عقوبة شواذ «مشروع ليلى» النفى من الأرض وقطع أيديهم وأرجلهم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ننشر لكم اخر الاخبار اليوم

قال الدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن المجموعة التي تتبنى نشر فكر الشذوذ الجنسي تحارب سنة الله في الخلق ومقصودة من خلق الإنسان، مشيرًا إلى أنهم يعملون ضد الأديان السماوية والقيم الإنسانية كلها.

ووصف النجار، خلال مداخلة هاتفية أجراها مع الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج "على مسئوليتي"، المُذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن الشواذ الذين حضروا حفل فرقة "مشروع ليلى"، الذي أقيم الجمعة الماضية، في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة، من الموبوئين، مشيرًا إلى أن جهرهم بالفسق وإعلانهم أنهم سيفرضون أرائهم على المجتمع على هذا النحو، يعد جريمة مزدوجة في إشاعة الفُحش، لها شقان الأول يتعلق بالإفساد في الأرض تحدث عنها الله سبحانه وتعالى وأدخلها ضمن الجرائم التي تهدد القيم الإنسانية والكليات الخمس التي نزلت من أجلها جميع الأديان السماوية وهي حماية النفس والعرض والعقل المال والدين.

وأضاف عضو مجمع البحوث الإسلامية، أنهم بذلك يدخلون ضمن المجموعة التي قرر الله لها عقابا خاصا في قوله تعالي: «إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ»، مشيرًا إلى أنهم نفايات قذرة، لا يجوز أن يكون لها وجود على الأرض، بعد جريمتهم النكراء التي تستوجب أن يستأصل مرتكبوها من المجتمع.

الخبر | اخر الاخباراليوم: فيديو.. «البحوث الإسلامية»: عقوبة شواذ «مشروع ليلى» النفى من الأرض وقطع أيديهم وأرجلهم - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الدستور الاصلي ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق