اخر الاخبار اليوم - التفجيرات النووية الفرنسية في رقان..ليست "تجارب"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجرائم النووية الفرنسية

دعت جمعيات محلية بولاية أدرار إلى وصف الجرائم النووية التي اقترفتها فرنسا الإستعمارية برقان (جنوب أدرار) بـ " التفجيرات" بدل " التجارب"، حسبما أدلى به اليوم الثلاثاء عدد من ممثلي الفعاليات المدنية المقامة بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسون لوقوع تلك التفجيرات.

وأعربت هذه الجمعيات بالمناسبة عن استنكارها ''الشديد'' لوصف بعض الأوساط  لتلك الجرائم النووية بـ " التجارب النووية " بدل " التفجيرات النووية" ، بالنظر إلى هول تلك التفجيرات وآثارها المدمرة التي خلفتها والتي طالت الإنسان والطبيعة على حد سواء .   

وفي هذا الجانب أوضح رئيس جمعية 13 فبراير 1960 برقان الهامل سيد أعمر أن مصطلح " التجارب النووية " يعطي "مدلولا سلميا ضمنيا" لأكبر جريمة نووية مكتملة الأركان ضد الإنسانية ارتكبت في حق البشرية والتي تتمثل في تلك التفجيرات النووية المهولة التي استيقظ على وقعها السكان الأبرياء في منطقة رقان و ما جاورها في مثل هذا اليوم من سنة 1960 والتي سميت حينها " اليربوع الفرنسي الأزرق".

ودعا المتحدث ذاته إلى  ''تسمية الأمور بمسمياتها نظرا للأهمية الكبيرة التي تكتسيها المصطلحات سيما من حيث المضمون القانوني في تحديد المفهوم الحقيقي و  الواقعي خاصة عندما يتعلق الأمر بالتفجيرات النووية الفرنسية التي يشهد عليها التاريخ ماضيا و حاضرا و مستقبلا''.

وأضاف السيد الهامل أن مصطلح "تجارب نووية" يخدم الطرف الفرنسي الذي أطلقه  بالدرجة الأولى و ذلك على حساب ضحايا هذه التفجيرات النووية البشعة التي كانت  مسرحا لها الصحراء الجزائرية والتي خلفت ويلات ومآسي ما يزال السكان يتجرعون مراراتها ومعاناتها إلى غاية اليوم في صمت و حزن عميق .

موقع الوحدة الاخباري يقدم لكم كل جديد في الاخبار والرياضة والمنوعات

الخبر | اخر الاخبار اليوم - التفجيرات النووية الفرنسية في رقان..ليست "تجارب" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة البلاد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق