اخبار العالم اليوم : صحيفة ألمانية رصينة تفصل رساماً بسبب "معاداة للسامية"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد أن تعرضت لانتقادات شديدة بخصوص رسوم كاريكاتورية، تخلت صحيفة "سود دويتشه تسايتونغ" الألمانية الرصينة عن الرسام ديتر هانيتش. والسبب حسب الصحيفة يتعلق بـ "الكليشيهات المعادية للسامية التي تضمنها أحد رسوماته".

فصلت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" رسام الكاريكاتير ديتر هانيتش، بعد أن عمل بها أعواماً طويلة، على خلفية انتقادات وجهت إليه بأنه نشر رسماً معادياً للسامية. وقالت هيئة تحرير الصحيفة اليوم الخميس (17 أيار/ مايو 2018) إن "السبب في ذلك هو الخلافات التي لا يمكن حلها بين السيد هانيتش وبين إدارة التحرير حول الكليشيهات المعادية للسامية التي تضمنها أحد رسوماته".

وأضافت هيئة التحرير أن "هذا الأمر لم يتضح فقط في الرسم الكاريكاتيري المنشور وإنما أيضاً في المحادثات التي جرت مع السيد هانيتش". وأوضحت الصحيفة أنها ستراجع عملياتها التحريرية الداخلية في نشر الرسوم الكاريكاتيرية وتغيير النهج إذا لزم الأمر.

وكانت صحيفة "نويه تسوريشه تسايتونغ" السويسرية المعروفة والصادرة في زيورخ أول من نشر خبراً عن هذا الأمر. ولم يرغب هانيتش في التعليق على الموقف الخميس بعد سؤال من وكالة الأنباء الألمانية.

وكان الرسم الكاريكاتيري قد أظهر، في طبعة الثلاثاء الماضي من الصحيفة، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في هيئة المغنية الإسرائيلية نيتا الفائزة بمسابقة الأغنية الأوروبية "اليوروفيجن" للعام الجاري وهو يقول: "العام المقبل في القدس" بينما يمسك في يده صاروخاً.

ورسم هانيتش على الصاروخ نجمة داود كما وضعها على عبارة خلف نتانياهو بدلاً من حرف (في - V) في عبارة (يوروفيجن سونج كونتست). وتعتبر نجمة داود رمزاً لشعب إسرائيل وللديانة اليهودية. ووجه الكثيرون النقد للرسم الكاريكاتيري باعتباره معادياً للسامية.

وكرد سريع اعتذر رئيس تحرير الصحيفة فولفغانغ كراخ يوم الثلاثاء عن نشر الكاريكاتير عبر بيان معلن باسم الصحيفة، وذلك قبل إقالة الفنان رسمياً اليوم.

أ.ح/ ع.غ (د ب أ)

  • Dschihad-Kampfflagge Salafisten-Demo in Bonn

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    مظاهر التطرف والدعوة إلى العنف باسم الدين لم تقتصر على الدول العربية والإسلامية، بل أيضا دول غربية على غرار ألمانيا شهدت بدورها مظاهرات لأقلية سلفية حمل بعض عناصرها الأعلام السوداء ودعا فيها للعنف. الصورة لمظاهرة تعود إلى عام 2012 في مدينة بون الألمانية حيث تظاهر سلفيون ضد يمينيين متطرفين واعتدوا خلالها على رجال شرطة.

  • Trauermarsch in Paris

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    استخدام الدين كذريعة لارتكاب جرائم إرهابية، مثلما حدث خلال الاعتداء على مقر صحيفة شارلي إيبدو مطلع هذا العام وقتل 11 شخصا من طاقمها بدافع الانتقام لصور كاريكاتورية للرسول محمد نشرتها الصحيفة، أثار استهجان الملايين ليس في فرنسا وأوروبا فقط وإنما ايضا في العديد من الدول الإسلامية والعربية.

  • Gedenken an die Terroranschläge in Paris 11.01.2015

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    الإرهابيون لم يستهدفوا مقر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية فقط وإنما أيضا شرطيا مسلما واسمه أحمد وشرطية أخرى كانت تنظم حركة المرور وكذلك أربعة يهود، بينهم يهودي تونسي، كانوا في أحد المتاجر اليهودية بصدد التبضع لإحياء مراسم السبت. العمليات الإرهابية كانت من توقيع تنظيم "الدولة الإسلامية".

  • Dänemark Anschläge in Kopenhagen

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    وبعد الهجمات الإرهابية التي طالت باريس واسفرت عن سقوط 18 شخصا، ها هو الإرهاب تحت ذريعة الدين يضرب العاصمة الدنماركية كوبنهاغن ويتسبب في مصرع رجل يهودي كان يحرس كنيسا يهوديا وآخر مخرجا سينمائيا، ذنبه أنه كان حاضرا في ندوة حول حرية التعبير.

  • Paris nach Anschlag auf Charlie Hebdo - Sicherheitsmaßnahmen Moschee

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    ولكن مساجد المسلمين بدورها تعرضت أيضا للاعتداء بالحرق وتهشيم النوافذ وحتى لهجوم بالمتفجرات. ففي فرنسا مثلا ارتفع عدد الأعمال "المعادية للإسلام" بنسبة 70 بالمائة منذ الاعتداءات التي قام بها جهاديون في باريس في كانون الثاني/ يناير، مقارنة بعام 2014، وفقا لجمعية التصدي لمعاداة الإسلام الفرنسية.

  • Jüdische Gräber im Elsass geschändet

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    حتى المقابر اليهودية لم تسلم من اعتداءات بعض المتطرفين إما بدافع العنصرية أو بدافع معاداة السامية. على أحد القبور اليهودية في مقاطعة الآلزاس الفرنسية كتب باللغة الألمانية "أرحلوا أيها اليهود" إلى جانب الصليب المعقوف، رمز النازيين الذين أبادوا ستة ملايين من يهود أوروبا.

  • Symbolbild Rechte Gewalt hat zugenommen

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    حتى وإن كان هؤلاء لا يمثلون إلا أقلية مطلقة داخل المجتمع الألماني، إلا أن النازيين الجدد، الذين يستلهمون أفكارهم من النازية واليمين المتطرف، يشكلون مصدر قلق في ألمانيا، خاصة وأنهم لا يتوانون عن استخدام العنف ضد الأجانب أو من كان شكله أو مظهره يوحي بأنه ليس ألمانيا. وفي الفترة الأخيرة سجل في عدد من الدول الأوروبية صعود التيارات اليمينية المتطرفة، مستغلة أعمال الإرهابيين للإسلاميين المتطرفين.

  • NSU Prozess Zschäpe

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    ولازال القضاء الألماني ينظر في قضية خلية تسيفيكاو النازية، والتي سميت نسبة لمدينة تسيفيكاو الواقعة شرقي ألمانيا، في محاكمة تحظى باهتمام دولي الواسع. هذه الخلية متهمة بقتل عشرة أفراد، تسعة أتراك ويوناني في ألمانيا، ذنبهم الوحيد أن أشكالهم توحي بأصولهم الشرقية. في الصورة العضوة الوحيدة المتبقة من الخلية، بعدما انتحر عنصران منها، والتي ترفض الإدلاء بأي تفصيل يساعد في الكشف عن الحقيقة.

  • Deutschland Demo der Anti-Islam-Bewegung Hagida in Hannover

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    اليمينيون المتطرفون استغلوا مخاوف البعض في ألمانيا وعدد من الدول الأوروبية من عدم معرفتهم للإسلام والمسلمين وخلطهم بالتطرف الإسلامي، خاصة بعد الجرائم البشعة التي ارتكبها تنظيم "الدولة الإسلامية" في المناطق التي سيطر عليها في العراق وسوريا، للدعوة إلى مظاهرات مناهضة للإسلام. الصورة مظاهرة مناهضة للإسلام في مدينة هانوفر، شمالي ألمانيا.

  • Rechte Proteste gegen das Flüchtlingslager in Freital

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    وبعد الانتقادات اللاذعة والرفض الشعبي الألماني الواسع للمظاهرات المناهضة للإسلام، أصبحت هذه الاحتجاجات نقتصر على بعض اليمينيين المتطرفين الذين خرجوا للتظاهر ضد قدوم اللاجئين إلى ألمانيا، معللين رفضهم بأن ثقافة هؤلاء تختلف عن ثقافتهم وأنه لا يمكنهم الاندماج في المجتمع الألماني.

  • Deutschland Brand in künftiger Asylbewerberunterkunft in Remchingen bei Karlsruhe

    تعصب وتطرف أم خوف من الآخر؟ مظاهر العنف في أوروبا

    بعض المتطرفين اليمينيين أصبح يعمد بدل الاحتجاج إلى إضرام النيران في البنايات والمقرات التي من شأنها أن تأوي اللاجئين. حتى وإن لم تسفر عمليات إحراق المباني عن أي أضرار بشرية، إلا أن تكرارها في عدد من الولايات والمدن الألمانية أثار قلقا وجدلا واسعا في البلاد.

    الكاتب: ش.ع


الخبر | اخبار العالم اليوم : صحيفة ألمانية رصينة تفصل رساماً بسبب "معاداة للسامية" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : dw ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق