عاجل

قناة الغد: واشنطن بوست: زيارات كيم إلى بكين تؤكد دورها الحاسم في آسيا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية زيارة زعيم كوريا الشمالية “كيم جونج أون” إلى الصين للمرة الثالثة خلال 3 أشهر، وبعد أسبوع من لقاءه التاريخي مع الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بأنها “تذكير بدور بكين الحاسم في دبلوماسية شرق أسيا وبقوة العلاقات بين الطرفين”.

وقالت الصحيفة، إن زيارة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون للصين للمرة الثالثة في غضون ثلاثة أشهر، ولقاءه الرئيس “شي” تأتي بعد أسبوع من لقاء الرئيس ترامب في سنغافورة، للتأكيد على دور بكين في شرق أسيا.

وأضافت ، أن الزيارة جاءت أيضا بعد ساعات من تهديد ترامب للصين بفرض تعريفات على الواردات بقيمة 200 مليار دولار.

وأشاد “شي” بنتائج قمة سنغافورة، واصفاً إياها بأنها “خطوة هامة نحو الحل السياسي للقضية النووية في شبه الجزيرة الكورية”، ورغم أن التفاصيل لا تزال شحيحة، إلا أن توقيت رحلة كيم، يرسل رسالة واضحة حول مكانة بكين في قلب دبلوماسية شرق آسيا، وتأثيرها على بيونجيانج.

وبحسب الصحيفة، فإن العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين على المحك، ويتمتع كيم بوضع جيد للعب على الحبلين، حيث يتحدث بشكل جميل مع ترامب، وعلاقته جيدة مع شى.

ونقلت الصحيفة عن “يان مى شى” محلل صيني قوله: رغم وجود علاقة رومانسية مزدهرة بين كيم جونج أون وترامب، فإن كيم يتفهم التسلسل الهرمي”.

وتجدد زيارة كيم للصين هذا الأسبوع الأسئلة حول ما يحدث بعد سنغافورة، رغم أن ترامب بذل جهداً كبيراً لعقد القمة، فإن الخطوات التالية ليست واضحة.

ما ظهر من القمة، يبدو وكأنه نسخة من استراتيجية “التعليق المزدوج” في الصين، وهي خطة تطالب كوريا الشمالية بتعليق التجارب النووية، مقابل تعليق المناورات العسكرية الأمريكية.

وفي بكين، من المرجح أن يطلب كيم من “شي” التخفيف من العقوبات الاقتصادية، وهو أمر تعارضه الولايات المتحدة بشدة.

وفي الأسبوع الماضي، قال وزير الخارجية “مايك بومبيو” في بكين:” نظام العقوبات المعمول به اليوم سيبقى ساريا إلى أن يتم الانتهاء من نزع الأسلحة النووية “.

الخبر | قناة الغد: واشنطن بوست: زيارات كيم إلى بكين تؤكد دورها الحاسم في آسيا - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الغد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق