العالم اليوم الدفاع الروسية: فريق التحقيق المعني بكارثة إسقاط الطائرة الماليزية اعتمد على مواد مفبركة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حذرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم /الإثنين/ فريق التحقيق الدولي المعني بكارثة طائرة الركاب الماليزية، التي تحطمت بأوكرانيا في يوليو 2014، من الاعتماد على مواد مفبركة تستهدف تشويه سمعة روسيا.

وذكرت قناة روسيا اليوم الإخبارية أن الوزارة انتقدت بشدة التقرير الذي نشرته منظمة "بيلينج كات" المعنية بالتحقيقات الصحفية بكارثة الطائرة .. وأوضحت أن التقرير يعتمد على وقائع غير صحيحة، ولا يتضمن أي أدلة تثبت وجود قوات روسية في أوكرانيا.

وأضافت وزارة الدفاع الروسية :" ما يسمى بالتحقيقات الصحفية لـ " بيلينج كات" يستهدف في حقيقة الأمر تشويه الوقائع الحقيقية..

وتحمل المعلومات، التي يتضمنها التقرير، طابعا معاديا لروسيا بشكل سافر، وهي تعتمد على بيانات مشوهة".

وتابعت أن الهدف الرئيس وراء البيانات المفبركة التي تنشرها "بيلينج كات" يكمن في إثبات وجود قوات روسية في المنطقة، من حيث أطلق الصاروخ "أرض-جو" الذي أسقط الطائرة، على الرغم من انعدام أي أدلة حقيقية بهذا الشأن على الإطلاق.

يذكر أن كارثة رحلة "إم إتش 17" التي سقطت في منطقة النزاع المسلح بجنوب شرق أوكرانيا، أودت بحياة 298 شخصا بينهم طاقم الطائرة المكون من 15 شخصا.. واستنتج فريق التحقيق الهولندي أن إسقاط الطائرة تم بواسطة صاروخ أطلق من منظومة "بوك-إم1" الروسية المضادة للجو.

الخبر | العالم اليوم الدفاع الروسية: فريق التحقيق المعني بكارثة إسقاط الطائرة الماليزية اعتمد على مواد مفبركة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : صدي البلد اخبار العالم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق