اخر الاخبار اليوم - حجز كميات من المفرقعات داخل حاوية بميناء وهران

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

البلاد - رياض.خ - ذكر مصدر جمركي مسؤول في مفتشية جمارك ميناء وهران، أن المصالح الرقابية للقطاع ذاته، تمكنت في اليومين الأخيرين، من حجز حاوية من 40 قدما معبأة بعلب كرتون من الحجم الكبير من الألعاب النارية صينية الصنع، بعدما صرح صاحبها أنها ”مشتقات حبوب” و«مواد زراعية مجمدة”.

وتضمنت المحجوزات 118 علبة من الحجم الكبير محملة بمختلف المفرقعات عالية التأثير وقوية الصدى، على غرار الشهب الاصطناعية ذات الاشتعال والاحتراق، وأخرى راجمة على شكل صواريخ صغيرة ومتفجرات صوتية، تم إدخالها دون سند قانوني، وهي عبارة عن ألعاب نارية جرى استيرادها لغرض تسويقها في مناسبة المولد النبوي الشريف.

ولفت المصدر إلى أن صاحب الحاوية المضبوطة التي دخلت ميناء وهران قادمة من ميناء فالنسيا الإسباني في مستهل الشهر الماضي، صرح أنها عبارة عن مشتقات حبوب للتمويه وتضليل فرق التفتيش، للحيلولة دون وقوعها في قبضة المصالح الرقابية التي كثفت عملها الرقابي على مستوى ميناء عاصمة الغرب الجزائري، تحسبا لحلول المولد النبوي الشريف.

ومكّن التفتيش الدقيق للحاويات المشبوهة في مستودعات الميناء ذاته، من ضبط الحاوية القادمة من الصين الشعبية وإسبانيا، حيث تم استيراد هذه المواد المحظورة وفق تدابير التقييد المؤقت للاستيراد. وبينت المعطيات التي بحوزة ”البلاد”، أن المفرقعات التي تجاوزت قيمتها 3.2 ملايير سنتيم، جرى إدخالها بسجل تجاري صدر في ولاية سطيف،  وهو ما يشكل سابقة في هكذا عمليات، على اعتبار أن جل السجلات التي ضبطتها مصالح الجمارك تحمل أسماء مستعارة ومتوفين ومختلين عقليا، وبأسماء مستوردين من مدن تجارية بشرق الجزائر، لاسيما العلمة، تاجنانت والشلف.

ولم يستبعد المصدر نفسه أن يكون المستورد المبحوث عنه أدخل الممنوعات منذ فترة وعجز عن تمريرها بسبب الرقابة الصارمة لمصالح الجمارك على مختلف أرصفة ومستودعات ومواقع حجز الحمولات المستوردة في ميناء وهران، على خلفية التعليمات الصارمة التي تلقتها المديرية الجهوية لجمارك وهران في الفترة القليلة الماضية، لمنع مزيد من تهريب الممنوعات وإدخال مواد كاشطة للعقول، على غرار المخدرات والكوكايين وفرض رقابة واسعة على حاويات محملة بالألعاب النارية.

وذكرت مصادر مسؤولة، أن هذه العملية تشكل ”ضربة استباقية” لإحباط مزيد من الحاويات التي قد تكون محملة بالمفرقعات صينية الصنع في المؤسسة المينائية ذاتها، حيث يقوم المهربون بتكثيف نشاط استيراد هذه المواد المتفجرة المحظورة لمسايرة المناسبة الدينية، التي تغدق على مافيا التهريب الكثير من الأموال، إذ سبق في المناسبة ذاتها من عام 2017، حجز 3 حاويات محملة بالمواد المفرقعة قادمة من مرسيليا الفرنسية، في وقت صرح المستورد أنها قطع غيار لها قيمة تجارية في السوق الوطنية.

ولا يستبعد المصدر، أن يتم تعميق التحقيق في قضية الحال، من خلال استدعاء وكيل العبور الذي أشرف على عملية التصريح الجمركي وتصريحات سابقة يكون قد استفاد منها المستورد غير الموقوف، علما أن المدير الجهوي لجمارك وهران، وجه مؤخرا، حسب معلومات مستقاة من القطاع، تعليمات لتكثيف التفتيش والتدقيق في تصريحات المستوردين لإحباط محاولات التهريب، وتفعيل العمل الإستعلاماتي الذي مكن في وقت سابق، من حجز 34 حاوية منذ جوان الماضي، في إطار ”معركة مستمرة” تقودها الجمارك ضد ما يسمى ”مافيا الحاويات”، بفعل التنسيق بين مختلف الفرق التي تشتغل على المهام الرقابية بميناء وهران.

الخبر | اخر الاخبار اليوم - حجز كميات من المفرقعات داخل حاوية بميناء وهران - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة البلاد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق