عاجل

اخر الاخبار - "لما تغيبي" لأحمد قعبور

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ليلة يوم الأربعاء الماضي، استقبلت "دار النمر" للثقافة والفنون في بيروت حفل إطلاق ألبوم "لما تغيبي" للفنان اللبناني أحمد قعبور الذي شارك برعايته نادي "لكل الناس". وبدأ الحفل على خشبة المسرح، إذْ قدم قعبور عرضاً فنياً موجزاً عن الألبوم الذي يتضمن 16 أغنية، ومقطوعتين موسيقيتين. وتلى العرض جلسة جمعت قعبور بالجمهور، وقع فيها على الألبومات المباعة.
وبالنسبة لأغاني الألبوم، فهي متنوعة بمضامينها. وقد كتب قعبور كلمات معظمها. كما ضم الألبوم قصائد لمحمود درويش وباسم زيتوني وعمر الزعني وعصام العبدالله. وتعاون قعبور مع العديد من الملحنين، منهم: هاني سبليني ومازن سبليني وفراس شاتيلا وعبود السعدي. وكذلك يحضر الصوت النسائي في الألبوم، إذْ إن خمساً من أغاني الألبوم جاءت بأصوات النساء. فشاركت الراحلة ريم البنا بغناء "مين"، وغنت شانتال بيطار "لا ضليت ولا فليت"، وغنت نادين حسين أغنية "يا ستي ليكي"، وغنت إيفون الهاشم "ما في شي"، وغنت أمل كعوش "دق الباب".
وفي العرض الفني، كانت خشبة المسرح شبه خالية، فغابت الآلات الموسيقية والعازفون، وحضر قعبور وحده أمام شاشة الإسقاط التي لم يُعرَض عليها سوى أغنيتين من أغاني الألبوم الجديد، إحداها أغنية "لا ضليت ولا فليت" التي تؤديها شانتال بيطار، وتتناول قضية المغيبين قسرياً. وبدوره، اكتفى قعبور خلال الحفل بأداء أغنيتين من الألبوم الجديد، هما: "لما تغيبي" و"مين عطاك الحق"، ورافقته فيهما موسيقى مسجلة. وتخلل الأغاني الأربع حديث قعبور المتمركز على الذكريات والمشحون بعاطفة الحنين إلى الماضي.
التقت "العربي الجديد" قعبور، وعند سؤاله عما إذا كان الألبوم قد حدد موعد إصداره بالتزامن مع طرح القانون الجديد للمختفين قسراً في لبنان، أجاب قعبور: "لست من الفنانين الذين يركبون الموجة، وغنائي لقضية المغيبين قسراً ليس مرتبطاً بالقوانين والقضايا السائدة. وأرغب بالتعقيب على هذا الأمر، وأن أؤكد بأن موعد طرح الألبوم قد تم تحديده قبل شهرين، وهو يتناول قضايا متنوعة". ونوَّه قعبور بخصوص قضية المغيبين قسراً: "بعد أن أصبحت هذه القضية، قضية رسمية، نتأمل ألا تتحول لقضية للاستهلاك الإعلامي وحسب".

وعن الألبوم يقول قعبور: "في البداية. كنت أنوي أن أقدم ألبوماً يتضمن 36 مقطعاً. ولكنني عدلت عن ذلك في النهاية، وقسمت الأغاني المعدة على ألبومين. ألبوم "لما تغيبي" الذي نطرحه اليوم، والذي يضم الكثير من القضايا الإنسانية، وبه مرارة وحسرة. وأما الألبوم الثاني، الذي قررنا أن نؤجل طرحه ستة أشهر، فاسمه "تفاريح"، وهو ألبوم للبحث عن فرحة، لا أعرف إن كانت وهمية أو حقيقية، لمشرقٍ أخشى أنه يفقد نبضه وروحه، ولكن لا تزال هناك مساحات ضيقة، ولا يزال هنالك متسع للحب وللانحياز نحو الحقيقة. وتأكدوا أن الحقيقة لا يمكن لأحد أن يمتلكها وحده، فكلنا جزء من الحقيقة".

اقــرأ أيضاً

ويضيف قعبور: "من الصعب أن تثبت وجود الشمس من خلال النظر إليها، فإذا نظرت مباشرة للشمس ستصاب بالعمى، والحقيقة واضحة كالشمس، ولكن يجب ألا تنظر إليها، بل غنوا عنها واحكوا عنها لتثبتوا وجودها". وعن القضايا التي يغني لها قعبور، يقول: "أنا أغني لكل محاصر، لكل مظلوم، أغني ضد كل ظالم، أغني وأنا منحاز دائماً للحق وللحقيقة".

الخبر | اخر الاخبار - "لما تغيبي" لأحمد قعبور - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : العربي الجديد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق