اخر الاخبار اليوم - الوزير زمالي يكذب ماجاء في تقرير لمجلس المحاسبة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

واصلت دراسة لجنة المالية والميزانية، برئاسة السيد طورش توفيق دراسة مشروع القانون المتضمن تسوية ميزانية 2016، حيث استقبلت، وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي السيد مراد زمالي الذي قدم عرضا عن كيفية استهلاك ميزانية قطاعه بحضور الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان محجوب بدة.

وخصص ممثل الحكومة تدخله أمام أعضاء الجنة لتوضيح رد مصالحه على ملاحظات مجلس المحاسبة، حيث قال، فيما يخص ضعف في التحكم في تقدير الاعتمادات، بأن تقديرات القطاع كانت بما يزيد عن 144،281 مليار دج، غير أن الاعتمادات النهائية الممنوحة قدرت بـ 484،226 مليار دج، وقد استهلك منها مبلغ إجمالي يقدر بـ 964، 209 مليار دج، أي بالنسبة 92 %، وهذا بسبب قرار التسقيف الذي اتخذ خلال هذه السنة وكان في حدود 07%.

وأما بالنسبة للملاحظات المتعلقة بميزانية التجهيز، فقال السيد زمالي أنه من الضروري الإشارة إلى عدم الانطلاق في تنفيذ ثلاثة (03) عمليات كانت مسجلة لفائدة القطاع، كما تم التأكيد على أن دفع اشتراكات المستخدمين الخاصة بالأجور والمنح قد تمت بصفة منتظمة وقانونية ولم يتم تسجيل أي اختلالات تجاه الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء خلال هذه السنة عكس ما ورد في التقرير مجلس المحاسبة.

وأما فيما يخص الملاحظات المتعلقة بالصندوق الوطني لدعم تشغيل الشباب (FNSEJ)، فقد أشار الوزير إلى تراجع محسوس خلال السنتين 2015-2016 بنسب بلغت 42 % و 72 % على التوالي، بالنسبة للمشاريع المنجزة، وبرر ذلك بتوجيه الاستثمارات نحو المشاريع ذات القيمة المضافة العالية والمولدة للثروة ومناصب الشغل الجديدة، مثل الفلاحة، الصناعة، الصيد البحري والخدمات وكذا السياحة والصناعات التقليدية التي منحتها الدولة اهتماما خاصا. حيث قدرت عدد المشاريع الممولة من طرف الجهازين ( ANSEJ- CNA6 ) خلال سنة 2016 بالنسبة للفلاحة بـ 6771 مشروع و بالنسبة للصناعة بـ 2985 مشروع أما المشاريع الخاصة بالنقل فقد بلغت خلال نفس السنة ب 65 مشروعا

وبعد تدخل السيد الوزير، فسح المجال لأعضاء اللجنة لمناقشة محتوى العرض.

الخبر | اخر الاخبار اليوم - الوزير زمالي يكذب ماجاء في تقرير لمجلس المحاسبة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة البلاد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق