موقف محرج لـ"وزير الخارجية الأمريكى"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعرض وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو، لموجة انتقادات على تويتر، بعدما كتب تغريدة احتوت على معلومات وأرقام خاطئة فى ذكرى تحرير الرهائن الأمريكيين الذين تم احتجازهم داخل سفارة واشنطن بطهران عام 1979.

وكان بومبيو قد كتب تغريدة أمس، الأحد، على حسابه الرسمى على تويتر قال فيها "قبل 40 عاما أطلق متشددون فى إيران سراح 52 رهينة أمريكية احتجزوهم لـ 44 يوما.. إيران لا تزال تحتجز أمريكيين أبرياء كرهائن".

وتقول صحيفة "واشنطن بوست"، إن بومبيو، الذى يبلغ من العمر 55 عاما، كان طالبا بالمدرسة الثانوية عندما اقتحم الثوار الإيرانيون السفارة فى الرابع من نوفمبر 1979، وتم إطلاق سراح الرهائن بعد 444 يوما، فى 30 يناير 1981، أى قبل 38 عاما.

وقام بومبيو بحذف التغريدة فى وقت متأخر مساء أمس، الأحد، ونشر أخرى جديدة قال فيها "قبل 38 عاما، أطلق متشددون فى إيران سراح 52 من الدبلوماسيين الأمريكيين الذين احتجزوهم لمدة 444 يوما.. ولا تزال إيران تحتجز أمريكين أبرياء كرهائن".

وكان وزير الخارجية الأمريكى، يشير إلى عدد من الأمريكيين مثل بوب ليفينسون الذى اختفى قبل أكثر من 10 سنوات فى إيران، وباقر نامازى وابنه سياماك المسجونين بتهمة التجسس.

 

وتعرض بومبير لانتقادات على تويتر بسبب هذا الخطأ الحسابى غير المتوقع من قبل وزير خارجية.

 

وقال والتر شاوب، الرئيس السابق لمكتب الأخلاقيات الحكومى، "كيف يمكن لوزير خارجية من بين كل الناس أن يخطئ فى هذا، هذا سخيف".

الخبر | موقف محرج لـ"وزير الخارجية الأمريكى" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصريون ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق