اخر الاخبار - غوغل يحتفي بماري منيب... أيقونة الكوميديا المصرية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تغيرت الواجهة الرئيسية لمحرّك البحث العالمي "غوغل"، اليوم، إلى صورة كاريكاتورية للممثلة الكوميدية المصرية ذات الأصول الشامية، ماري سليم حبيب نصر الله، الشهيرة باسم ماري منيب، احتفاء بالذكرى السنوية الـ114 لميلادها.

ووُلدت منيب، التي تُعد من أشهر الممثلات في تاريخ السينما المصرية، في لبنان، في 11 فبراير/شباط عام 1905، ثم انتقلت مع أسرتها إلى القاهرة، حيث بدأت مشوارها الفني كراقصة ومغنية في الملاهي، قبل أن تدخل عالم التمثيل المسرحي للمرة الأولى وهي في عمر الـ14 عامًا، في مسرحية "القضية نمرة 14".

وانضمت منيب عام 1937 إلى فرقة "الريحاني"، التي مثلت انطلاقتها الفنية الحقيقية، وساعدتها على إبراز موهبتها التمثيلية المتميزة، ووصل عدد الأفلام التي شاركت فيها إلى ما يقارب 200 فيلم، وعشرات المسرحيات.

وغلب الطابع الكوميدي على معظم الشخصيات التي أدّتها منيب، إلا أنها حققت الانتشار الجماهيري الأوسع، بعد أن كبرت في السن، إذ اشتهرت بدور الحماة المتسلطة التي تتدخل في شؤون أبنائها، وأحبها الناس في هذه الشخصية بسبب براعتها وخفّة دمها.

وحملت ماري اسم عائلة زوجها الممثل الكوميدي فوزي منيب، الذي تزوجته بعد دقائق من لقائهما الأول في إحدى عربات القطار، بينما كان عمرها 14 عامًا، وظلت محتفظة به حتى بعد طلاقهما، وتزوجت بعده من المحامي عبد السلام فهمي، زوج شقيقتها المتوفاة، وأشهرت إسلامها بعد أن عاشت مع عائلته المسلمة.

توفيت منيب عن عمر يناهز 64 عامًا، في 21 يناير/كانون الثاني من عام 1969، تاركة العديد من الأعمال الخالدة في ذاكرة المسرح، مثل "إبليس وشركاه" و"حماتي بوليس دولي"، وفي ذاكرة السينما مثل "حماتي ملاك"، "الحموات الفاتنات" و"حماتي قنبلة ذرية"، بالإضافة إلى ابتسامة لا تُمحى عن وجه كل من يشاهد أعمالها. 

الخبر | اخر الاخبار - غوغل يحتفي بماري منيب... أيقونة الكوميديا المصرية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : العربي الجديد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق