" بابا وحاخام" مشهد سلمي لا يوجد إلا في الإمارات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال عبدالخالق عبدالله، المستشار السابق لولي عهد أبوظبي، إن مشهد بابا وإمام وحاخام في الإمارات يؤذن ببداية صفحة جديدة من التعايش الديني في المنطقة.

وكتب عبدالخالق على حسابه في تويتر: "لكنها لن تكتب بسهولة ولن يكون تعميم نموذج الإمارات في بناء الجسور بين الأديان سهلا، فالعصبيات الدينية سلاح فتاك والدواعش كثر رغم اندحار دولتهم".

يأتي هذا في الوقت الذي غرد فيه عبدالله، معربا عن أسفه لوجود دول الخليج في ذيل تقرير الحريات في عام 2019 كدول حرة.

وكتب عبدالله على حسابه في تويتر: "في تقرير الحريات 2019 لا توجد دولة خليجية واحدة في قائمة الدول الحرة.. الكويت الوحيدة شبه الحرة.. بقية دول الخليج العربي ليست دولا حرة وتصادر الحريات المدنية والسياسية".

وأضاف أن "ملف الحريات بحاجة لاهتمام خاص.. فلا يليق أن تكون دولنا في ذيل قائمة الأمم في مؤشر الحريات".

كما كتب في تدوينة سابقة أن الإمارات لم تأت ضمن قائمة 15 أسعد دولة في العالم، على الرغم من كونها لديها وزارة خاصة بالسعادة.

وغرد حينها عبر حسابه على موقع "تويتر": "لدينا وزارة سعادة تأسست في فبراير 2016 ولدينا جيش من سفراء ومديرين للسعادة ولدينا برامج ماجستير للسعادة والمفروض أننا أسعد شعب لكن تقرير السعادة 2018 يشير إلى أن الإمارات ليست حتى من بين أسعد 15 دولة في العالم".

وتابع: "لو كنت الوزير المسؤول عن السعادة لأقدمت على الاستقالة فورا وعن طيب خاطر".

يذكر أن وزارة السعادة استحداث في الإمارات في فبراير 2016، ويسمى الوزير "وزير دولة للسعادة".

ومن أهم مهامه مواءمة جميع خطط دولة الإمارات العربية المتحدة وبرامجها وسياساتها لتحقيق سعادة المجتمع.

الخبر | " بابا وحاخام" مشهد سلمي لا يوجد إلا في الإمارات - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصريون ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق