عكس التيار: ” أنا أخت بشار و تلميذة نصر الله ” .. دمشق : طبيبة سورية ترفض معالجة ” زوجة السفير العماني ” لهذا السبب !

0 تعليق 5 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بخبر رفض الطبيبة السورية ريم عرنوقي، إجراء فحوصات طبية لزوجة السفير العماني في سوريا.

وريم عرنوقي، طبيبة أمراض نسائية، درست الطب في جامعة دمشق، وهي من طرطوس، وتقيم في دمشق.

وعلى الرغم من عدم وجود سفير لسلطنة عمان في سوريا، إذ أن خالد بن سالم السعدي، ليس السفيرالعماني في سوريا، بل هو القائم بالأعمال العمانية في دمشق، فقد بينت الطبيبة من خلال منشور على صفحتها الشخصية في “فيس بوك” سبب رفضها لاستقبال “زوجة السفير العماني” في عيادتها، وقالت إنه جاء نتيجة مصافحة وزير الخارجية العماني لرئيس وزراء إسرائيل خلال قمة وارسو البولندية، معتبرةً إسرائيل عدوها الأول، رداً على طلب سكرتيرة السفير، بأخذ موعد لإجراء المعاينة الطبية لزوجة السفير، خلال اتصال هاتفي، صباح الخميس 20 شباط.

وتكمل الطبيبة، أن عدائها لإسرائيل جاء لدعم الأخيرة للثورة السورية، وتسليحها لفصائل المعارضة، وإحداث دمار كبير لسوريا على حد زعمها، دون أن تأتي بذكر القضية الفلسطينية المستمرة منذ عقود، وكذلك دون أن تأتي بذكر المسبب الأول لدمار سوريا المتمثل في النظام.

وعلى الرغم من ان مهنة الطب هي المهنة الاكثر إنسانية، إلا أن الطبيبة رفضت إستقبال زوجة القائم بالأعمال العمانية، إذ تابعت حديثها لسكرتيرة السفيرة، حيث قالت”إذا استقبلتها وعالجتها إنسانياً، وشافوها زوجات الشهداء وأمهاتهن اللي بيراجعوني، شو بدي قول إنسانياً لأمهات الشهداء ؟؟؟ هاد وزيره كان عم يصافح اللي قتل ولادكن ؟؟؟ قولي إنسانياً شو موقفي أدام أم الشهيد ؟؟؟ زوجة السفير فيها تروح تتعالج عند غيري , بس أنا وين بدي روح من عيون أم الشهيد”.

وأعقبت الطبيبة في منشورٍ لاحق على صفحتها: “موقفي من زوجة السفير العماني لا شك هو موقف مبدئي، وليس الهدف من موقفي بيع وطنيات، هو حوار جرى معي ورويته كما جرى تماماً”.

وذكرت في منشور آخر: “وأنا ابنة حافظ الأسد وأخت بشار الأسد وتلميذة السيد حسن نصر الله ……… أنا المسيحية في درب آلام سوريتي”.

وحظي منشور الطبيبة بسخرية واسعة عبر مواقع التواصل، حيث تم التعليق عليه بالصورة التي انتشرت مؤخراً وأظهرت بشار الأسد يقف خلف بوتين، والقول إنها بفعلتها تخالف “سياسة الدولة” التي ما زالت تستقبل المسؤول العماني، كما أن وزير الخارجية وليد المعلم سافر إلى عمان قبل بضعة أشهر وصافح وزير الخارجية العماني.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : عكس التيار

0 تعليق