عكس التيار: أمريكية تقتل ابنتها بسبب وسواس العلاقات الجنسية !

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أقدمت سيدة أمريكية على قتل طفلتها بعدما وجهت لها 15 طعنة، وذلك خوفًا عليها من إقامة علاقات جنسية.

وبحسب موقع ”كلوزر“ فإن روزا السيديس ريفيرا (28 عامًا)، شكّت في عذرية ابنتها، لمجرد أن الطفلة الييدا أصبحت لها ابتسامة مختلفة.

وبعدما أقدمت الأم على قتل طفلتها، حملتها إلى مستشفى ”ويني بارلمر“ بمدينة أورلاندو في أمريكا صباح، الأحد 10 آذار/مارس الجاري، ليكتشف الطاقم الطبي أن الطفلة ميتة قبل وصولها، حيث قامت قوات الأمن بإلقاء القبض على الأم.

ووفق ما اوردت شبكة “إرم نيوز”، ادعت الأم بداية التحقيق معها من طرف الشرطة، أن رجلًا مجهولًا قتل ابنتها ولاذ بالفرار، لكنها اعترفت بجريمتها بعد ذلك، وقالت ”رحلت صغيرتي.. حاولت أن أجعلها في وضعية مريحة قبل طعنها“.

وسبق لروزا أن تقدمت بشكوى للشرطة قبل فترة، تتهم فيها صديق والدتها بإقامة علاقة جنسية مع صغيرتها، الأمر الذي نفته الطفلة تمامًا، لكن شكوكها وخوفها من إقامة ابنتها علاقة حميمة مع رجل ما، سيطرت عليها بقوة، لدرجة إقدامها على قتل فلذة كبدها.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

الخبر | عكس التيار: أمريكية تقتل ابنتها بسبب وسواس العلاقات الجنسية ! - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : عكس التيار ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق