اخر الاخبار - العقوبات الأميركية تضعف القوة الشرائية للإيرانيين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تظهر نتائج استطلاع للرأي في إيران، أجراه مركز "إيسبا" لقياس الأفكار والاستطلاعات، أن أكثر من 80% من الإيرانيين قد أكدوا تراجع قوتهم الشرائية، إثر هبوط حادّ في قيمة الريال الإيراني إلى مستويات قياسية، بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي في أيار/ مايو 2018، وعودة العقوبات الأميركية في العام ذاته على مرحلتين في أغسطس/ آب ونوفمبر/تشرين الثاني.

وذكرت وكالة "إيسنا" الإيرانية أن 78.1% من المستطلعة آراؤهم في هذا الاستطلاع، الذي أجري في الشهر الحالي قالوا إن قدرتهم على شراء الحلويات والفواكه قد انخفضت على أعتاب السنة الإيرانية التي تبدأ في 21 آذار/ مارس الحالي، مقارنة بالفترة نفسها من العام المنصرم. كما أن 82.2% منهم أكدوا أن قوتهم الشرائية لشراء الألبسة للعام الجديد قد تراجعت.

وتبين نتائج الاستطلاع أن 88.9% من الإيرانيين قد تراجعت قدرتهم على شراء المكسرات لعطل رأس السنة الإيرانية (1398)، التي تستمر أسبوعين تقريباً، وأنّ 85.7% منهم لم يتمكنوا من تحديث بعض أثاثهم المنزلي للعام الجديد.

وفي سياق متصل، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الإثنين، خلال كلمة له في اجتماع مجلس الوزراء، أن العقوبات الأميركية تستهدف "الحياة اليومية للمواطن الإيراني والسلع الأساسية له، لا الحكومة والبرنامج النووي"، لافتاً إلى أنها أثّرت على قيمة الريال وفاقمت التضخم.

اقــرأ أيضاً
ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء عن روحاني، قوله خلال كلمة له في اجتماع مجلس الوزراء الإيراني، إن "أميركا والصهيونية ودولاً رجعية في المنطقة تحالفت في ما بينها لإخضاع الشعب الإيراني، وأحدثوا مشاكل في سوق العملات الصعبة والسلع"، موضحاً أن حكومته "لم تقف مكتوفة اليدين، وهي تعمل جاهدة لمواجهة ذلك".

وطالب روحاني الجهاز الحقوقي في الرئاسة، ووزيري العدل والخارجية الإيرانيين، بتنظيم شكوى ضد من وصفهم بـ"المتورطين في أميركا بالعقوبات كجريمة ضد الإنسانية"، ورفعها إلى محكمة إيرانية صالحة للنظر فيها، مؤكداً أنه "إذا كان قرار المحكمة لصالح الدعوى المرفوعة، فسيتم متابعته دولياً".

الخبر | اخر الاخبار - العقوبات الأميركية تضعف القوة الشرائية للإيرانيين - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : العربي الجديد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق