اليوم السابع عاجل - قصص وراء شهرة الأماكن.. بير مسعود لتحقيق الأمنيات ورحلة الجعران تجلب الرزق

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

 

للأماكن روح تعيش داخلنا ورائحة تنبعث منها لتميزها عن غيرها ، ونجد أن لبعضها حضور بسبب قصص رويت عنها حتى بات سبب زيارتنا لها ماروي عنها، وبات يقين داخلنا، وعلى خريطة مصر العديد منها والتي نعرف قصة كل منها فيما يلى: 


1- كوبري ستنالي بالإسكندرية.. لقاء الأحبة الأفضل 

 

1
 

 

جسر أو كوبري استانلي تم بناؤه حديثا، ولكن جمال التصميم الذي يشبه تصاميم القصور الملكية في هيئته وتصوير العديد من الأعمال الفنية فوقه جعله مقصد للعشاق للتقابل والتقاط الصور التذكارية، حتى أن بات مزار القادمين من المحافظات الأخرى أنه المكان الأمثل للقاءات الأحبة.  

2- بئر مسعود بالإسكندرية.. يحقق الأمنيات 

2
 

بئر مسعود أحد اشهر المزارات في الاسكندرية وكسب سمعته من حكايات كثيرة كلها تدور في فلك أن من يلقي داخله بعض النقود المعدنية أو يقف بجواره ويتمنى أمنية تتحقق، وذلك ببركة عم مسعود الرجل الصالح الذي اتى للإسكندرية في أحد العصور ليسكن بجوار البئر وبعد موته أطلقوا اسمه عليه حتى لا ينساه الناس. 

3- شجرة الخديوية بالزمالك ... مزار للعشاق 

3
 

 

تعرف بشجرة العشاق موجودة في مدخل برج القاهرة تتوسط الطريق بشكلها العملاق وجذورها المتفرعة للأعلى تكسو المكان وتحجب الشمس، وهي من الفصائل النادرة أمر الخديوي إسماعيل عام 1868م، جلب مجموعة من الأشجار "الفيكس البنجالنس" أو "التين البنغالي" ذات الجذور الهوائية من الهند، وزرعها في عدة مناطق بالقاهرة والجيزة، لإضفاء مظهر جمالي ، ولأن المكان اصبح بفضل وجودها هادئ وطقسه ربيع طوال العام اصبحت مزار للعشاق لكتابة اسمائهم على جذعها لتبقى قصة حبهم خالدة ولا تموت . 

4- شجرة العذراء مريم بالمطرية.. للتبرك والدعاء لحماية الأولاد 

4
 

 

يقال إن هذه الشجرة الواقعة اليوم في أحد أحياء المطرية والمعروف المنطقة كلها باسمها التي جلست السيدة "مريم العذراء" تحت ظلها لتأكل من طرحها، وكان إلى جنبها بئر غسلت فيها ثياب ابنها المبارك فأنبتت نبات البلسان ، وبعد فترة أصبحت الشجرة جزء من حكايات كثيرة تدور في المكان أن من يزورها ويجلس بجوارها للدعاء يستجاب له فأصبحت مقصد الحوامل طلب لساعة ولادة سهلة وحفظ المولود من العين.

 

5- حجر الجعران المقدس بمعبد الكرنك 

5
 

يعتبر معبد الكرنك من الأماكن الأثرية التي تحمل العديد من القصص مما يجعله مقصد الكثيرون وتأتي قصة "الجعران المقدس " الواقع أمام البحيرة المقدسة، والذي قدمه الملك أمنحتب الثالث أحد ملوك الأسرة 18 لزوجته الملكة "تى" التى يحبها حباً كثيراً، وكتب اسمها على تلك المجموعة من الجعارين التذكارية، وترك ذلك الجعران فى مكانه ونقش عليه اسمه واسم زوجته الملكة "تى" ،ومن يزور معبد الكرنك سيجد بعض الأشخاص تدور حول " الجعران المقدس" 7 مرات حيث يعتقد الكثيرون أنة وجد في هذا المكان لجلب الحظ والسعادة التى كانت تسود بين الملك وزوجته .

 



الخبر | اليوم السابع عاجل - قصص وراء شهرة الأماكن.. بير مسعود لتحقيق الأمنيات ورحلة الجعران تجلب الرزق - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع عاجل ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق