اخر الاخبار - استنكار دولي لاعتراف ترامب بـ"السيادة الإسرائيلية" على الجولان المحتل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
"
قرار ترامب يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية وصفعة مهينة للمجتمع الدولي ويفقد الأمم المتحدة مكانتها ومصداقيتها

"

ووقّع ترامب في بداية اجتماعه مع نتنياهو بالبيت الأبيض مرسوماً يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، التي احتلتها إسرائيل من سورية في حرب عام 1967. وأضفى المرسوم الصبغة الرسمية على بيان ترامب في 21 مارس/ آذار، الذي قال فيه إن الوقت حان للولايات المتحدة لأن "تعترف تماماً" بسيادة إسرائيل على الجولان. وتعطي هذه الخطوة في ما يبدو، دفعة لنتنياهو قبيل انتخابات شديدة التقارب في التاسع من إبريل/ نيسان المقبل، وفق ما أوردته وكالة "رويترز".

وفي أولى ردود الفعل، قال النظام السوري إن تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة وعودته إلى الوطن الأم هو حق غير قابل للصرف، وإن عزيمة السوريين وتصميمهم وإصرارهم على تحقيق هذا الهدف، هي اليوم أكثر صلابة من أي وقت مضى.

ونقلت وكالة أنباء النظام (سانا) عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين، أن قرار ترامب "يأتي تجسيداً للتحالف العضوي بين الولايات المتحدة وإسرائيل في العداء المستحكم للأمة العربية، ويجعل من الولايات المتحدة العدوّ الرئيسي للعرب، من خلال الدعم اللامحدود والحماية التي تقدمها الإدارات الأميركية المتعاقبة للكيان الإسرائيلي الغاصب".

وأضاف أن "قرار ترامب يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية، وصفعة مهينة للمجتمع الدولي ويفقد الأمم المتحدة مكانتها ومصداقيتها، من خلال الانتهاك الأميركي السافر لقراراتها بخصوص الجولان السوري المحتل، وخاصة القرار 497 لعام 1981 الذي يؤكد الوضع القانوني للجولان السوري أرضاً محتلة، ويرفض قرار الضمّ لكيان الاحتلال الإسرائيلي ويعتبره باطلاً ولا أثر قانونياً له".

كما أشار إلى أن "ترامب لا يملك الحق والأهلية القانونية لتشريع الاحتلال واغتصاب أراضي الغير بالقوة، وهذه السياسة العدوانية الأميركية تجعل من المنطقة والعالم عرضة لكل الأخطار، وتكرّس نهجاً في العلاقات الدولية تجعل السلم والاستقرار والأمن في العالم في مهبّ الريح".


روسيا: انتهاك سافر للقانون الدولي
روسيا حليفة النظام السوري، أبدت كذلك رفضها لإعلان ترامب، إذ استنكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف القرار، وعدّه "انتهاكاً سافراً للقانون الدولي"، وذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها الوزير الروسي مع نظيره الأميركي مايك بومبيو، وفق موقع قناة "روسيا اليوم".

وقال لافروف إن "اعتراف واشنطن بإسرائيلية الجولان يقود إلى انتهاك سافر للقانون الدولي، ويعرقل تسوية الأزمة السورية، ويزيد الوضع في الشرق الأوسط تأزماً".

كما أشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إلى أن قرار الرئيس الأميركي يتناقض مع القوانين الدولية، وقد يؤدي لتصعيد التوتر في المنطقة.

تركيا: القرار لن يشرعن ضمّ الجولان لإسرائيل
من جهته، شدّد وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، على أن قرار الرئيس الأميركي "لن يشرعن أبداً" عملية ضم مرتفعات الجولان السورية المحتلة لإسرائيل، وذلك في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر".

واستنكر الوزير التركي قرار ترامب الاعتراف بـ"سيادة" إسرائيل على الجولان، قائلاً: "مرة أخرى، تجاهلت الولايات المتحدة القانون الدولي، لكن هذا القرار لن يشرعن أبداً ضم إسرائيل (الجولان إليها)".

وأضاف أن القرار "سيقوض مساعي إحلال السلام في الشرق الأوسط، وسيزيد من التوتر في المنطقة".

الأمم المتحدة: وضع الجولان لم يتغير

وفور توقيع القرار، أعلن الاتحاد الأوروبي أن موقفه لم يتغير، ولن يعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي التي تحتلها منذ 1967.

إلى ذلك، ذكر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة، أن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريس "واضح (في القول) بأن وضع الجولان لم يتغير"، وذلك بعد خطوة الرئيس الأميركي.

وقال دوجاريك: "سياسة الأمم المتحدة بشأن الجولان انعكست في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وإن تلك السياسة لم تتغير". وكان مجلس الأمن تبنى بالإجماع عام 1981 قراراً يعلن أن قرار إسرائيل "فرض قوانينها وولايتها القضائية وإدارتها في مرتفعات الجولان السورية المحتلة باطل ولاغ ولا أثر قانونياً له على الساحة الدولية".

اقــرأ أيضاً

الجامعة العربية: القرار باطل شكلاً وموضوعاً
عربياً، أكّدت الخارجية اللبنانية أن الجولان أرض سورية عربية، ولا يمكن لأي قرار أن يغير هذه الواقعة ولا يمكن لأي بلد أن يزوّر التاريخ، فيما أدان الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، "بأشد العبارات" الاعتراف الأميركي معتبراً أنه "باطل شكلاً وموضوعاً".

وقال أبو الغيط في بيان إن "الإعلان الذي صدر اليوم عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، إعلان باطلٌ شكلاً وموضوعاً، ويعكس حالة من الخروج على القانون الدولي روحاً ونصاً تخصم من مكانة الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة، بل وفي العالم".

(وكالات، العربي الجديد، أحمد الإبراهيم)

الخبر | اخر الاخبار - استنكار دولي لاعتراف ترامب بـ"السيادة الإسرائيلية" على الجولان المحتل - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : العربي الجديد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق