عاجل

الوحدة الاخباري - البحث عن "أثر روسي" تحوّل في الولايات المتحدة إلى إطلاق نار عشوائي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

Reuters Jim Bourg

رسالة المدعي العام ويليام بار إلى الكونجرس حول استنتاجات تقرير مولر بشأن "التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأمريكية"، واشنطن 24 مارس 2019

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول نفي تقرير مولر علاقة الكرملين بانتخاب ترامب، واستمرار المعركة على جبهات أخرى.

وجاء في المقال: ملحمة "التدخل الروسي" في الولايات المتحدة لم تكتمل بعد، على الرغم من الارتياح الذي نجم عن تسليم تقرير المدعي الخاص روبرت مولر إلى وزير العدل ويليام بار، في أوساط مؤيدي الرئيس دونالد ترامب: على ما يبدو لم يتم العثور على دليل يؤكد وجود "مؤامرة" مع الكرملين.

وذكرت وزارة العدل أنه لن يتم توجيه أي تهم جديدة ضد أي شخص من دائرة الرئيس. علما بأن مولر وفريقه ألقوا، خلال "التحقيق الروسي"، باللوم على 34 شخصا، من بينهم ستة مساعدين سابقين لترامب، مع أن ذلك كله لم يكن مرتبطًا بشكل مباشر بالهدف الرئيس، وهو العثور على صفقة بين ترامب وموسكو. وبدلاً من ذلك، أصابت لجنة مولر أهدافاً هامشية، على سبيل المثال، انتهاكات ارتكبها شركاء ترامب في مجال البزنس.

إلا أن نهاية عمل مولر لا تضع حداً "للقضية الروسية"، فبالإضافة إلى المدعي الخاص، يتم التحقيق على سويات مختلفة من السلطة الأمريكية. فثمة تحقيق اتحادي يبحث في الانتهاكات المحتملة للقانون الانتخابي، وثمة مساءلة وتدقيق في مجلس النواب.

وفي الصدد، قال مدير برنامج نادي فالداي، مدير معهد الدراسات الدولية بمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، أندريه سوشينتسوف، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "يبدو أن جميع العناصر الرئيسية لهذا التحقيق (مولر) سُرّبت (إلى الإعلام). أعتقد أن دحض فرضية مؤامرة ترامب مع روسيا سوف يقلل إلى حد ما من أهمية " الموضوع الروسي" في السياسة الأمريكية".

وذكّر سوشينتسوف بأن الولايات المتحدة تدخل الآن في الحملة الانتخابية الرئاسية القادمة. وبالتالي، فإن الموضوع الروسي لن يذهب بعيدا، بل سيتم البحث عن "أثر روسي" في أي نتائج غير مفهومة وسلوك انتخابي غير مفهوم.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

الخبر | الوحدة الاخباري - البحث عن "أثر روسي" تحوّل في الولايات المتحدة إلى إطلاق نار عشوائي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : RT ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق