العالم اليوم لاجئ سوري: حتى لو أغلق الاتحاد الأوروبي الحدود فسنمضي في عبورنا للطرف الآخر

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال أحد اللاجئين الأكراد السوريين في اليونان إنه بالرغم من القمة المنعقدة حاليا في بروكسل بين دول الاتحاد الأوروبي وتركيا فإنه سيستمر في رحلته للعبور إلى داخل دول الاتحاد.

ونقلت قناة (إيه بي سي) الإخبارية عن لاسجين حسن، البالغ من العمر 59 عاما، قوله "إذا أغلقوا الحدود سنستمر في العبور بأية وسيلة. بأي ثمن سنمر عبر الحدود، ليس لدينا ما نعود لبلادنا من أجله فمنازلنا دمرت عن أخرها."

وأشارت القناة الإخبارية إلى أن ابن حسن واثنين من أحفاده هربوا إلى ألمانيا العام الماضي ووصلوا إلى برلين، ولكن البقية من عائلة ابنه وهم زوجته وستة من أبنائه لا يزالون برفقة الجد الذي يحاول الوصول إلى ابنه في ألمانيا.

وقالت الزوجة مسغين فارحان حسن، البالغة من العمر 39 عاما "يقولون إنه علينا جمع شتات الأسرة. كيف نستطيع أن نفعل ذلك وأن اجتمع مع زوجي وأبنائي؟ ماذا علي أن أفعل؟ لم أعود إلى بلادي؟ ليس هناك أي شئ أعود من أجله."

وقال اللاجيء حسن شيخو:"إذا لم يقبلوا كل الناس هنا ويسمحوا لنا بالإقامة فإن العالم أجمع سيصبح في فوضى والأطفال سيتأثرون بهذه الفوضى. "

وأضاف "لمدة أربعة سنوات لم نستطع تنشئة أبنائنا بشكل جيد، فكل يومين أو ثلاثة ننتقل من مكان إلى آخر وكل شهرين أو ثلاثة ننتقل من مكان إلى آخر وفي النهاية ما الحل؟ إذا أصلحتم الأمور في بلادنا فإننا سنعود إليها وإلا فعليكم اتخاذ القرار وسنكون مستعدين لاستقباله."

الخبر | العالم اليوم لاجئ سوري: حتى لو أغلق الاتحاد الأوروبي الحدود فسنمضي في عبورنا للطرف الآخر - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : صدي البلد اخبار العالم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق