عاجل

رد غير متوقع من ملك المغرب على دعوة العاهل السعودي

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رد ملك المغرب ردًا غير متوقع على دعوة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، لعقد مؤتمرات قمة جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي، وذلك على خلفية الهجمات التي تعرضت لها المملكة بطائرات دون طيار، سيرتها جماعة "أنصار الله" اليمنية باتجاه منشآت حيوية بالمملكة.

وقال مصدر في تصريحات صحفية مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، إن المغرب استجاب لدعوة الملك سلمان، لعقد قمة عربية غير عادية، مقررة في 31 مايو بمكة، لافتة إلى أن الرباط قد انحازت دائمًا حيثما كان ذلك ممكنا، إلى الدول العربية التي تسعى لعقد قمة جامعة الدول العربية.

وشدد على أن "المغرب معروف بخبرته في مجال الوساطة والمساعي الحميدة ولن يدخر جهدا في الدفاع عن العرب والفلسطينيين والمسلمين"، مضيفا أن "المغرب سيحضر أيضا قمة منظمة التعاون الإسلامي، المقرر عقدها بمكة".

ولم يدل المصدر بمزيد من المعلومات حول مستوى مشاركة المغرب في القمتين.

وكانت المملكة العربية السعودية، دعت قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقادة الدول العربية، لأجل عقد قمتين طارئتين في مكة المكرمة، نهاية مايو الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن مصدر مسئول في خارجية المملكة، أن الدعوة تأتي "في ظل الهجوم على سفن تجارية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما قامت به مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من الهجوم على محطتي ضخ نفط بالمملكة".

يأتي ذلك وسط تقارير تفيد بأن السعودية القيادة السعودية وسفيرها بالرباط اتخذت خطوات عدة، لإنهاء أزمة دبلوماسية غير مسبوقة شهدتها العلاقة بين البلدين خلال السنتين الماضيتين وبلغت ذروتها خلال الأشهر الماضية.

وقال إعلام مغربي إن الأزمة بين الرباط والرياض انطلقت بوادرها صيف العام قبل الماضي إثر اختيار المغرب عدم الاصطفاف مع السعودية في خلافها مع قطر بعد فرض الحصار على هذه الأخيرة.

كم تعززت هذه الخلافات بعد تصويت السعودية في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، لصالح الملف الأمريكي، من أجل استضافة مونديال 2026، على حساب ملف المغرب المُعوِّل، آنذاك، على دعم الدول العربية الشقيقة للفوز بتنظيمه، بالإضافة إلى موقف المغرب، الأخير، من الحرب في اليمن وغير ذلك.

وكان تقرير نشرته وكالة الأسوشيتدبرس نقلا عن مصادر حكومية، ذكر أن المغرب جمد نشاطاته العسكرية ضمن التحالف العربي، الذي يخوض حربا في اليمن ضد جماعة الحوثي وتتزعمه السعودية.

وقال مسئول حكومي مغربي إن الرباط لم تعد تشارك في التدخل العسكري في اليمن ولا تحضر اجتماعات وزراء دول التحالف العربي، دون إضافة أي تفاصيل أخرى.

يشار إلى أن المغرب لم يفصح عن حجم مشاركته في التحالف العربي، الفاعل عسكريا في اليمن منذ عام 2015. وتسببت الحرب في اليمن حتى الآن في مقتل الآلاف ونزوح أكثر من ثلاثة ملايين يمني، بالإضافة إلى أسوأ كارثة إنسانية، بحسب معطيات الأمم المتحدة.

وكان وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، قد أوضح في مقابلة تلفزيونية، أن بلاده غيرت مشاركتها في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

وقال بوريطة، إن المغرب شارك في أنشطة التحالف، و"غير مشاركته انطلاقا من تقييمه للتطورات على أرض الواقع، وانطلاقا من تقييم البلاد للتطورات في اليمن، خصوصا الجانب الإنساني".

وبعد هذه المقابلة، قامت قناة "العربية" التي تمولها السعودية ببث فيلم وثائقي عن الصحراء الغربية يدعم جبهة البوليساريو في مسعاها للسيطرة على المنطقة المتنازع عليها دولياً مع المغرب. وعلى إثر ذلك استدعى المغرب سفيره في الرياض "للتشاور"، ما أفضى إلى مرحلة من البرود بين البلدين.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق