عاجل

عكس التيار: ” هواوي ” ممنوعة من تصنيع هواتف بفتحات بطاقة ” SD “

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أصبح من غير المسموح لشركة هواوي Huawei الصينية تصنيع منتجات، بما في ذلك الهواتف الذكية، متضمنة فتحات بطاقة SD، أو microSD، وذلك بعد أن أزال اتحاد SD الشركة من قائمة الأعضاء.

وتعرضت الشركة إلى ضغوط كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية، بعد أن وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرًا تنفيذًا يضعها ضمن القائمة السوداء، الأمر الذي دفع الشركات في الولايات المتحدة إلى الابتعاد عنها تدريجيًا.

وتوضح زيارة لموقع اتحاد SD على الإنترنت أن الشركة الصينية قد تمت إزالتها من قائمة أعضاء الاتحاد، وعلى الرغم من عدم وجود تأكيد رسمي حتى الآن، فإن هذا الأمر سيجعل من المستحيل على شركة هواوي Huawei إنتاج وبيع أجهزة تدعم SD.

ويقع المقر الرئيسي لاتحاد SD غير الربحي في سان رامون بولاية كاليفورنيا، ويطور ويرخص استخدام المعايير المتعلقة بتخزين ومنتجات SD.

واتخذ الاتحاد هذه الخطوة كجزء من الحظر الأمريكي على شركة هواوي Huawei، لكنه لم يصدر إعلانًا عامًا حول الموضوع، مثل معظم الشركات الأخرى، لكن الاختفاء المفاجئ لاسم هواوي من قائمة الشركات الأعضاء يتحدث بصوت أعلى من أي بيان صحفي.

وكانت هناك تحركات في عالم أندرويد لإزالة إمكانية توسعة مساحة التخزين الداخلية، من خلال بطاقات microSD، لكنها لم تحصل على كثير من الزخم، حتى على الهواتف الرائدة التي تخلصت من مقبس سماعة الرأس 3.5 ميليمتر الأقدم.

ووفق ما اوردت “البوابة العربية للأخبار التقنية”، تُشكل خطوة إزالة هواوي Huawei من أعضاء اتحاد SD خطرًا على هواتف هواوي وعلامتها التجارية الأخرى، هونر Honor، من الفئة المتوسطة والمنخفضة المواصفات، إذ تأتي عادًة هذه الهواتف مع مساحة تخزين أقل نسبيًا.

وعلى الرغم من أن هواوي Huawei قد طورت تقنيتها المسماة nanoSD أو NM، وأعلنت عنها لأول مرة مع هاتف Mate 20 Pro في أواخر عام 2018، لكن ما يزال من غير المعروف كيفية تأثير هذه التكنولوجيا الجديدة، التي يتعذر الوصول إليها بسهولة، حتى بالنسبة لهواتف هواوي.

وتبيع هواوي في الوقت الحالي أربعة أجهزة قراءة بطاقات تقبل بطاقات microSD في متجرها الرسمي المسمى VMALL، ومن المفترض أن تزيد الشركة الصينية من إنتاجها لبطاقات NM، وتخفض أسعارها لتلبية الطلب الجديد الذي ستواجهه.

وتفقد هواوي Huawei ببطء قوتها في مجال تصنيع الهواتف الذكية، حتى في ظل وجود إمكانات لإنتاج رقاقات الهاتف المحمول، وتقنية بطاقة التخزين الخاصة بها، كما يؤدي فقدان دعم ARM إلى وضعها في مأزق كبير، ويمكن أن تجد هواوي نفسها خارج نطاق أعمال الهاتف المحمول بسرعة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : عكس التيار

0 تعليق