اليوم السابع عاجل - بتمنع الحسد وتجيب الحظ.. رسم الحناء مش بس للزينة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الكثير منا يعتبر رسم الحناء هو مجرد زينة وقتية نتزين بها فى المناسبات المختلفة، والبعض الآخر يضعها لأنها متعلقة بعادات وتقاليد المجتمعات الذى يعيش فيه، لكن إذا نظرنا لأصل رسم الحناء وسبب تعلق بعض المجتمعات به، سنجد أن له معنى أكثر من اعتباره مجرد رسما للتزيين، وفقًا لما نشره موقع "silk and stone". 

8f615625-2bb0-4cc7-8874-749c56468af3

سبب رسم الحناء على الجسم

تختلف الأسباب من بلد لآخر وبحسب عادات كل منها، ولكن أيضًا الاختلاف يكون فى رسم ولون الحناء، فسنجد فى الهند والمغرب يفضلون رسم الحناء باللون البرتقالى بدرجاته، أما فى دول الخليج يستخدمون اللون المائل للإحمر، وفى بلدان أخرى مثل مصر ودول إفريقيا والسودان ومعظم دول آسيا مثل تايوان يضعون الحناء السوداء أو البنى. 

 

0f8d1fda-9725-4cf0-9853-9c2598e03444

 

يعتبر رسم الحناء رمزًا للقوة، فالأطراف المزيّنة تعطى مظهرا لقوة وتميز المرأة، وفى بلدان أخرى يرسمون الحناء على ايديهن لجلب الحظ وأخريات يعتبرنها طريقة لإبعاد الحسد والعين، والسبب الأكثر انتشارًا هو للتزين فقط، خصوصاً فى الأعراس والمناسبات. 

 

d5d950d5-09d2-45fe-a8c3-b404801780b1

 

أما عن الرسومات فتعتمد رسومات الحناء الهندية على النقاشات المتشابكة الصغيرة التى ترسم بخطوط رفيعة تملئ الأيدي كلها، وكما هو الحال فى البلاد الأسيوية  الأخرى. 

 

7c66342e-1094-472e-97e6-18043e5577e3

 

و عن شكل الرسومات فى مصر والمغرب ودول الخليج والسودان، فتعتمد على الخطوط العريضة ذات النقاشات الكبيرة والواضحة والتى فى الغالب يتم رسمها على كف الأيدى فقط أو رسومات صغيرة فى أماكن مختلفة من الجسم. 

 

7018d599-63a5-4446-9329-5ef089bdef0b

وبعيدا عن العادات والتقاليد ورسومات وألوان الحناء التقليدية، ظهرت ألوان وأشكال مختلفة فى السنوات الأخيرة، منها الحناء البيضاء والحناء التى يتم مزجها مع ألوان مختلفة، وأيضا تلجأ إليها بعض النساء لعمل رسومات عصرية و جديدة. 

حناء بيضاء
حناء بيضاء

 


الموضوعات المتعلقة

الخبر | اليوم السابع عاجل - بتمنع الحسد وتجيب الحظ.. رسم الحناء مش بس للزينة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع عاجل ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق