اليوم السابع عاجل - دراسة: إصابة شخص بالأسرة بسرطان الجلد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بنسبة 74%

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت دراسة حديثة ،نشرتها صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، إن وجود قريب لك مصاب بسرطان الجلد، يجعلك اكثر عرضه بنسبة 74 %.


سرطان الجلد وعلاقته بالوراثة

درس الباحثون السجلات الطبية لأكثر من 200 ألف شخص في الولايات المتحدة الأمريكية، ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية والقاعدية " نوع من انواع سرطان الجلد "يرتفع أيضًا ، وقال الباحثون، إن هذا ربما يرجع إلى العادات السيئة في حمامات الشمس ولكن قد يكون لدى الناس أيضًا جينات تجعل أجسامهم أكثر عرضة لها.

أفادت دراسة أن الأشخاص الذين أصيب أقاربهم بسرطان الجلد قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالمرض .

يشير الباحثون إلى أن الخطر الوراثي للمرض قد يكون أعلى، حتى لو كان لدى الأشخاص عادات أفضل للرعاية الشمسية من غيرهم في أسرهم.

وقالت الصحيفة، " يرتفع خطر الإصابة بسرطان الجلد، وهو خامس أكثر أنواع السرطان شيوعًا في بريطانيا، بنسبة 74% فى الأشخاص الذين أصيب أقاربهم المباشرين بالمرض.

وأشارت الصحيفة إلى أن وأولئك الذين لديهم تاريخ عائلي قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية، والقاعدية، و"هما سرطانين من سرطانات الجلد الشائعان"، فقد بحثت الأبحاث التي أجراها خبراء في جامعة إنديانا على بيانات من 216115 شخصًا تم جمعها على مدار 20 عامًا.

وأوضح التقرير، إن الخطر المتزايد الذي وجدوه ربما يرجع جزئياً إلى الأشخاص الذين يعانون من التعرض لأشعة الشمس المماثلة للأشخاص الذين يرتبطون بهم ،اقترحت الدراسة أن الجينات التي تعطي للناس الكثير من الشامات" الوحمات "، أو الشعر ذي اللون الفاتح، قد تنتقل وتحمل معهم أيضًا خطر متزايد من الإصابة بالسرطان.

لكنهم أضافوا أن الأشخاص قد يكونون مهيئين جينياً للمرض، إذا كانت خلايا الجلد لديهم أكثر عرضة للإصابة بالورم.

 أوضحت الأبحاث السابقة أن التأثير السلوكي للأقارب قد يكون سلبيا أيضًا،

كتب العلماء بقيادة الدكتور هونغمي نان: "قد يفترض المرء أن وجود فرد قريب من العائلة مصابًا بالميلانوما، قد يشجع على المزيد من السلوك الصارم الواقي من أشعة الشمس.

وأكدت أن هذا لم يدرس على نطاق واسع، ولكن وجدت دراسة مشجعة أن ثلث الأفراد فقط الذين لديهم تاريخ عائلي للورم يمارسون سلوكيات واقية من الشمس.

وقالت الصحيفة، سرطان الجلد هو نوع شائع من السرطان ينمو في الجلد، أكثر العلامات شيوعًا هو وجود أشكال جديدة غير العادية ، كما يمكن أن تظهر في أي مكان فى الجسم، ولكن الاكثر شيوعا فى الرجل والساق.

يتم تشخيص حوالي 16 ألف حالة جديدة من المرض في بريطانيا كل عام، وحوالي 9 من أصل 10 منها يمكن الوقاية منها.

وأوضحت أنه مع ذلك، فإن معدل البقاء على قيد الحياة جيد، ولا يزال 90 %من الناس أحياء بعد 10 سنوات من تشخيصهم، هناك 285 .2 حالة وفاة بسبب سرطان الجلد "الميلانوما تحدث كل عام.

وأضاف التقرير، أن سرطانات الجلد الأخرى المشمولة في الدراسة هي سرطان الخلايا الحرشفية والقاعدية، وكلاهما من الأشكال الشائعة لسرطان الجلد، ووجد الباحثون أن التاريخ العائلي لسرطان الخلايا الحرشفية زاد من خطر إصابة شخص ما بنسبة 22% ،وبالنسبة لسرطان الخلايا القاعدية، كانت هذه الزيادة في المخاطر بنسبة 27 %.

وأوضح التقرير، أنه تم نشر البحث في مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية.

الخبر | اليوم السابع عاجل - دراسة: إصابة شخص بالأسرة بسرطان الجلد يجعلك أكثر عرضة للإصابة بنسبة 74% - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع عاجل ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق