اخر الاخبار اليوم - المسيلة: سكان سيدي عيسى يحتجون على تأزم الوضع الصحي وقلة الإمكانيات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

البلاد.نت- شهدت مدينة سيدي عيسى بولاية المسيلة، صبيحة اليوم الخميس، احتجاجات مواطنين نددوا بالأوضاع المزرية التي يعيشها قطاع الصحة بالمنطقة.

وأعرب السكان الذين وقفوا قبالة مقر البلدية، عن سخطهم من غياب السلطات الولائية وترك الأوضاع تتعفن، إثر إضراب الأطباء والعمال احتجاجا على الأوضاع المزرية، التي تعاني منها المصحات الاستشفائية رغم قلتها، وذكروا أن المستشفى المركزي يعاني من مشاكل عديدة ناهيك عن اهتراء وقدم البناية التي تشكل خطرا على المرضى والعاملين في المستشفى، خاصة بعد انتشار موجة وباء "كورونا"، أين باتت الأطقم الطبية معرضة لكل أشكال الخطر، في ظل انعدام الألبسة الواقية للعمال مما أدى إلى إصابة بعضهم بالوباء والنقص الفادح في جميع الأسلاك الطبي وشبه الطبي، عمال مهنيون وأعوان ووقاية .

عرفت مدينة سيدي عيسى ولاية المسيلة احتجاجات عارمة خرج على إثرها مئات المواطنين في وقفة احتجاجية تنديدا بالأوضاع المزرية التي يعيشها واقع الصحة بثالث أكبر دائرة في الولاية والولاية المنتدبة مستقبلا.

إضراب الأطباء والعاملين بالمصحة الاستشفائية، استدعى تدخل مدير الصحة، وسط غياب كلي لمصالح الوالي، وطالب السكان بنقل مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية إلى العيادة المتعددة الخدمات بحي 08 ماي وتسخير الطاقم الطبي وشبه الطبي والمهني للمؤسسة العمومية الجوارية لمصلحة الاستعجالات الجراحية، فضلا عن تحسين ظروف العمل للعاملين في مصلحة "كوفيد 19"، وتوفير الإقامة اللائقة للعمال أثناء العزل خارج المؤسسة.

 كما تطرق الأطباء العامون والأخصائيون الحاضرون في الوقفة الاحتجاجية إلى توفير العتاد الطبي، وإضافة أطقم طبية أخرى لاسيما أطباء أخصائيين في أمراض النساء والتوليد، نظرا لوجود نساء حوامل في مصلحة كوفيد 19.

مواطنو المدينة لم يهضموا تجاهل والي الولاية، للواقع المزري الذي تعيشه المنطقة، خاصة توقف الأشغال بالمستشفى الجديد 240 سرير الذي ينتظره سكان المدينة على أحر الجمر إذ لا يعرف السكان سبب التوقف رغم أن الشركة المكلفة بالإنجاز متواجدة بعين المكان منذ أشهر.

في ذات السياق طالب السكان وزير الصحة بفتح تحقيق معمق حول سبب زيادة عدد الوفيات بسبب وباء كورونا وارتفاع عدد الإصابات، إذ اشتكى مرضى غياب التكفل التام وان مصلحة كوفيد تشبه الباطوار فحتى الماء في المراحيض لا يوجد يؤكد المرضى دون الحديث عن الإهمال الممنهج من طرف العاملين هناك، على حد قولهم.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : جريدة البلاد

أخبار ذات صلة

0 تعليق