اليوم السابع عاجل - مفوض هيئة الأغذية والأدوية"FDA": سلامة لقاح كورونا أساس للموافقة عليه

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف الدكتور ستيفن هان، مفوض هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، "FDA"، أنه بسبب السرعة التي تعمل بها الهيئة، تساءل بعض الخبراء عما إذا كانت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، ستعرض مبادئها العلمية للخطر فى مراجعة بيانات التجارب السريرية على لقاحات كورونا، مشيرا الى أن سلامة لقاح فيروس كورونا أساسى للموافقة عليه، وذلك وفقا لما ذكره موقع CNN الاخبارى.

قال هان: "دعني أؤكد لك أننا لن نتجنب الأمور، سوف تستمر جميع قراراتنا في الاعتماد على العلم الجيد ونفس العمليات التداولية الدقيقة التي استخدمناها دائمًا عند مراجعة المنتجات الطبية.

موضحا أن كثيرا من الأمريكيين يشككون في وجود لقاح، وإنه شاهد استطلاعات تشير إلى أن جزءًا كبيرًا من الجمهور سيتردد في الحصول على لقاح فيروس كورونا  Covid-19 وذلك بعد أن أظهر استطلاع لموقع CNN  الاخبارى، في مايو أن ثلث الأمريكيين، قالوا إنهم لن يحاولوا الحصول على لقاح ضد فيروس كورونا Covid-19 ، حتى لو كان اللقاح متاحًا على نطاق واسع ومنخفض التكلفة، حيث طلب هان من الأطباء، حث مرضاهم على أخذ اللقاح بمجرد الموافقة عليه.

وقال هان: "نأمل أن تحثوا مرضاكم على أخذ لقاح معتمد، حتى نتمكن من السعي لتأسيس مناعة على نطاق واسع، مضيفًا أن هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية "تتحرك بسرعة متساوية" في جهودها لدعم تطوير اللقاحات، مؤكدا أن سلامة اللقاح أساسية للموافقة عليه.

قال هان، إن أكثر من 200 تجربة على علاجات  فيروس كورونا Covid-19 "، قد بدأت، لكنه لا يستطيع التنبؤ متى ستكون نتائج التجارب جاهزة.

وأضاف، يمكنني أن أعدك بأنه عندما تكون البيانات متاحة، ستقوم هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية بمراجعتها، باستخدام عمليتها العلمية الصارمة والتداولية الراسخة.

قال هان، إن " FDA"، أطلقت برنامج تسريع العلاج في مارس، لمراجعة الجدارة العلمية لأدوية العلاج المحتملة لفيروس كورونا Covid-19، وشدد على دور هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، في الشفافية بشأن هذه العملية.

يذكر، أنه حتى الآن أصيب أكثر من 5 ملايين أمريكي بفيروس كورونا، وتوفى أكثر من 163 ألفًا، وفقًا لبيانات جامعة ومركز أبحاث "جونز هوبكنز".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : اليوم السابع عاجل

أخبار ذات صلة

0 تعليق