اخر الاخبار - هل يجوز أداء الزوجة عمرة عن زوجها المتوفي في فترة العدة؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رام الله مكس-قد تقوم بعض السيدات بأداء عمرة عن زوجها المتوفي خلال فترة العدة وهى الفترة المتعارف فيها أن الزوجة لا تخرج منها حتى تنقضي عدتها إلا للحاجة في النهار وللضرورة في الليل.

وورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية عبر البث المباشر عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك، يقول فيه السائل: “ما حكم عمل الزوجة عمرة لزوجها وهي في فترة الحداد؟”.

وعليه أجاب الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلًا إنه لا يصح للزوجة أن تؤدي عمرة بشكل عام لأنها في فترة العدة، مشيرًا إلى أن الزوجة في الإسلام عندما يموت زوجها يطلب منها أمران، عدة وحداد، فالعدة أربعة شهور وعشرة أيام إذا لم تكن حاملا، فإن كانت حاملا تنتهي عدتها بوضع الحمل، وإن وضعت عقب وفاته بساعتين.

وأكد “شلبي”، أنه خلال فترة العدة لا تخرج المرأة إلى العمرة إلا إذا كانت قد دفعت أموالًا لحجز هذه العمرة وستخسرها فأجاز ذلك بعض الفقهاء، لكن إذا لم تكن قد حجزت قبل ذلك فلا يجوز لها أن تسعى لطلب العمرة.

وأضاف أمين الفتوى، أما الحداد فلا علاقة له بخروج المرأة أو غيره فمعنى الحداد هو ترك الزينة، فالمرأة في فترة حدادها لا تتزين ولا تتحل بذهب أو فضة أو حرير، ولا تتزين بصبغ الشعر ونحوه من أمور، فهذا هو معنى الحداد.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : رام الله مكس

0 تعليق