اخر الاخبار - المتصرفون التربويون يصعدون ضد وزارة أمزازي ويفتتحون شهر دجنبر بإضرابات إنذارية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

غزلان الدحماني

يستعد التنسيق النقابي الثنائيCDT وFNE للمتصرفين التربويين ضحايا المرسوم 2.18.294، لخوض إضراب إنذاري يومي الإثنين والثلاثاء 2 و3 نونبر 2020، مصحوبا بوقفة احتجاجية.

وقال التنسيق الثنائي في بلاغ له توصل “ون بريس” بنسخة منه، إن المتصرفين التربويين “وبعد مرور ما يناهز ثلاث سنوات على صدور المرسوم 2.18.294، المُحدِث لإطار متصرف تربوي والذي خلف ضحايا بالجملة في صفوف الإداريين وعلى رأسهم الضحايا المرتبين في السلم 10، لا زالت هذه الفئة تعيش تحت الظلم الممارس عليها من طرف الوزارة الوصية رغم إقرار هذه الأخيرة بالدور الطلائعي الذي تلعبه فئة المتصرفين التربويين في المنظومة التربوية”.

وأكد التنسيق التعليمي، أنه وبعد استنفاذ كل قنوات التواصل وغياب أية نية لدى الوزارة الوصية لطي الملف نهائيا، وتأزيم الأوضاع الإدارية لهذه الفئة وانعكاساتها المادية والنفسية والاجتماعية، أن “مخرجات المرسوم 2.18.294 هزيلة تتسم بالقهقرة بدل الترقي ولا توازي المدخلات”.

وحمّل التنسيق الثنائي، الحكومة المغربية والوزارة الوصية “المسؤولية الكاملة لما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا، من تأجيج للوضع ورفع لحالة الاحتقان نتيجة التجاهل الممنهج. مطالبا بـ”التسمية الفورية لهذه الفئة في الدرجة الأولى ابتداء من تاريخ التعيين بأثر مالي وإداري”.

كما طالب التنسيق النقابي بـ”الإفراج على المرسوم التعديلي لإطار متصرف تربوي وجبر الضرر لجميع ضحاياه”. داعيا إلى “إنجاح هذه المحطة النضالية المزمع تنظيمها يومي الإثنين والثلاثاء 2 و3 نونبر 2020 أمام وزارة التربية الوطنية ومديرية الموارد البشرية ابتداء من الساعة 10:00 صباحا”.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق