عاجل

اخر الاخبار اليوم - الولاة يتخذون إجراءات جديدة لمواجهة فيروس كورونا عبر مختلف الولايات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

-البلاد نت- رياض. خ- اتخذت السلطات الولائية في وهران مزيدا من الإجراءات المشددة للحد من تصاعد انتشار فيروس كورونا، الذي سجّل في اليومين الماضيين أعلى حصيلتين، بعد فترة تراجع محسوس.

وقررت مصالح ولاية وهران في إجراء جديد من نوعه، إغلاق ثلاث أسواق جوارية في السانيا، بلاطو وليزاموندي، وهي الأسواق التي تعرف في الغالب اكتظاظا من روادها، كما قرر مسعود جاري والي الولاية، منع العروض الثقافية والمؤتمرات والتجمعات العمومية والمعارض والمسارح بما في ذلك النشاطات المنظمة داخل المؤسسات التربوية، محاولة لقطع عدوى الجائحة الوبائية المنتشرة بقوة في عاصمة الغرب الجزائري.

وفي ولاية النعامة جنوب غرب الوطن، قررت السلطات المحلية، أمس الخميس، إغلاق أسواق الماشية وهي الولاية المعروفة بطابعها الرعوي وبشيوع تربية وتجارة المواشي فيها، وقال بيان الولاية إن القرار كان حتمية ضرورية بعد تصاعد عدد حالات الفيروس التاجي كوفيد 19.

وفي السياق ذاته أصدر والي ولاية البيض، قرارا بمنع إقامة أسواق الماشية في الولاية كلها لمدة 15 يوما قابلة للتمديد، حيث أفادت الصفحة الرسمية للولاية على فيسبوك أن القرار "يأتي ضمن التدابير الوقائية التي تتخذها مصالح الولاية لمنع انتشار فيروس كوفيد 19".

وفي ولاية عين الدفلى، أعلن المجلس البلدي لعاصمة الولاية، أمس الخميس، إغلاق كل القاعات الرياضية بكل أنواعها الجماعية منها والفردية، وفق بيان للمجلس على صفحته في فيسبوك.

وقال البيان إن الإجراء يأتي في إطار "مجابهة ومكافحة وباء الكورونا وتطبيقا لتوصيات اللجنة الأمنية الخاصة بتدابير الوقاية من كورونا".

من جهتها، قررت ولاية قسنطينة، تشميع قاعة حفلات بحي الڨماص في وسط المدينة، بعد خرق مسؤوليها تعليمات السلطات الرسمية التي قررت غلق كل فضاءات التسلية وقاعات الحفلات وإعادة حظر الأنشطة الرياضية في الملاعب الجوارية التابعة لمديرية الشباب والرياضة، وبحسب المصادر، فإن مصالح الأمن داهمت القاعة التي كانت تحتضن وليمة زفاف وأوقفت ذلك مع تحرير محضر واقعة وتسليم صاحب القاعة استدعاء للحضور إلى مقر الأمن تمهيدا لإحالة ملفه إلى العدالة.

كما تم تسجيل 2960 مخالفة تتعلق بعدم احترام لمسافة الأمان وعدم ارتداء الكمامات الوقائية في ولاية تيسمسيلت منذ بداية تطبيق الحجر، لاسيما عند أصحاب المحلات التجارية والحافلات وسيارات الأجرة ناهيك عن إخلال بعمليات التنظيف والتطهير، وكشف والي الولاية أن تطبيق تدابير الحجر بتوقيته الجديد سيرافقه صرامة كبيرة ولا تسامح مع المخالفين لان الوضعية الوبائية أصبحت جد مقلقة أمام ارتفاع عدد الإصابات بهذا الفيروس بذات الولاية ومن جهته أشار إلى أن مصالح الشرطة كلفت بتكثيف الدوريات الراجلة والراكبة ووضع نقاط مراقبة فجائية على محاور مختلف الشوارع والأحياء إضافة إلى وضع الحواجز الأمنية بمداخل ومخارج الولاية في إطار التدابير الاستعجالية التي تضمنها مخطط الحكومة بخصوص مواجهة انتشار وباء كورونا.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : جريدة البلاد

أخبار ذات صلة

0 تعليق