العالم اليوم إكسبريس: انتفاضة شعبية غرب العراق تغتال الجهاديين وتمثل "نهاية لداعش"

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت صحيفة "إكسبريس" البريطانية عن ظهور حركة تمرد شعبي ضد تنظيم داعش في غرب العراق، مشيرة إلى أن هذا التمرد يمثل "نهاية داعش".

وكتبت الصحيفة أن السكان المقيمين غرب العراق يتعاونون مع القوات الحكومية ضد داعش للمرة الأولى، بعد إعدامات طالت عددا منهم، موضحة أن ميليشيا مسلحة طردت الجهاديين من الفلوجة مؤخرا.

ونقلت الصحيفة عن حكمت القاعود أحد شيوخ القبائل من هيت العراقية أن الظروف التي تجبر من خلالها داعش الناس على العيش في ظلها كانت السبب وراء التمرد، وأضاف: إنهم ينتهكون العائلات، ويؤذون النساء.

وقال القاعود: أي امرأة يحبونها، يأخذونها ويتزوجونها.

وتحدث الشيخ عن رجل اغتال ستة مسؤولين من داعش، وهرب في النهاية، لقد قتل 6 من القادة الدواعش المحليين، كلهم لم يكونوا عراقيين أو عرب، كانو أجانب.

وأشارت الصحيفة إلى أن التمرد بدأ في غرب العراق بطابور خبز، ثم انتشر إلى ثلاثة أحياء، وانتهى الأمر بإعدام داعش لبعض الناس في مخبز بمدينة الفلوجة، موضحة أن إرهابيين كانا يسيطران على مخبر طعنا رجلا كان في الطابور يشتري الخبز، وبعدها عاد السكان يقاتلون داعش.

وأضافت أن انتفاضة الناس هناك ضد داعش أدت إلى مقتل 5 جهاديين، وثمانية عمليات إعدام.

يقول رئيس بلدية الفلوجة عيسى الصاوي، الذي فر إلى بغداد لموقع "ذي إكسبريس" أن رجال داعش الآن باتوا يتجولون في المدينة ومعهم سلاح، وهذا الأمر لم يكن يحدث من قبل، فقبل ذلك كانوا يشعرون براحة أكبر.

الخبر | العالم اليوم إكسبريس: انتفاضة شعبية غرب العراق تغتال الجهاديين وتمثل "نهاية لداعش" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : صدي البلد اخبار العالم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق