اخبار اليوم الرئيس العراقي: المسيحيون يمثلون مكونا أصيلا في بلادنا والعلاقة معهم جيدة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

   أكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم، أن العلاقات بين مصر والعراق قديمة، والأديرة كانت منتشرة في أنحاء العراق، مشيرا إلى أن المسيحيين في العراق ومصر يعدون مكونا أساسيا من المجتمع هنا وهناك.

 

وقال معصوم، خلال لقائه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، بالمقر الباباوي بالكاتدرائية، إن العلاقات بين البلدين قديمة، فمن الناحية الحضارية قيل إن بغداد بنيت على يد أبو جعفر المنصور، والأديرة كانت منتشرة في بغداد وكربلاء بشكل لافت، وكذلك كردستان والمنطقة الشمالية وهو ما يدل على قدم المسيحيين بالمنطقة.

 

وأشار إلى أن المسيحيين يمثلون مكونا أصليا في العراق ونفس الشيء بالنسبة للأقباط في مصر لكن المسيحيين تعرضوا أخيرا لهجمة شرسة من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي، وبدءوا بالأيزيديين سواء الرجال أو بيع البنات لغير العراقيين.

 

وتابع: "إن المسيحيين متواجدون في تشكيل الدولة العراقية، العلاقة معهم جيدة ولا يوجد تدخل في شئونهم أو حياتهم ولكن المجموعة الإرهابية تمكنت من توجيه ضربات كثيرة إلى المسيحيين ليس من منطلق إسلامي لأنهم مارسوا نفس الشيء تجاه المسلمين مثل ما حدث في الموصل والتي دمروا الكثير من الآثار الحضارية فيها ولكن الآن الجيش بدأ يستعيد عافيته".

 

وشدد على أن المسيحية على مستوى الشعب العراقي والوزارات ودوائر الدولة موضع احترام، وكذلك الدولة المصرية لم تقصر ولها دور هام في حماية المسيحيين من المتطرفين.

 

الخبر | اخبار اليوم الرئيس العراقي: المسيحيون يمثلون مكونا أصيلا في بلادنا والعلاقة معهم جيدة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة الوادي - كل الاخبار ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق