الوحدة الاخباري : يوم دامٍ في القطاع.. القصة الكاملة للقصف الإسرائيلي على غزة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأخبار المتعلقة

  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يقصف سيارة "متوقفة" شرق غزة

  • جيش الاحتلال يقصف أكثر من 15 موقعا لحماس في قطاع غزة

  • موجز الـ9 صباحا| جيش الاحتلال الإسرائيلي يقصف غزة.. وطقس اليوم

  • جيش الاحتلال الإسرائيلي يقصف بالمدفعية عدة مواقع شرقي غزة

موجة من الأحداث الساخنة شهدها قطاع غزة، خلال الساعات القليلة الماضية، بعدما شن جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية على أهداف ومواقع عسكرية تابعة لحركة "حماس"، وهو ما برره الاحتلال بأنه رد على إطلاق نار على جنود إسرائيليين على الحدود مع "غزة"، فيما خرجت بعض الجهات الفلسطينية والدولية ببيانات اتسمت بالتحذيرية أو المدينة للغارات العسكرية على القطاع.

البداية كانت مع إطلاق قوات الاحتلال قذيفتين صوب نقطة رصد تابعة لكتائب القسام الجناح العسكري، لحركة حماس في خان يونس، ما أدى إلى استشهاد الشابين محمد أبو فرحانة، وشعبان أبو خاطر، فيما استشهد الشاب محمد قشطة، جراء استهداف الاحتلال لشرق رفح، بينما استشهاد محمد شريف بدوان من حي الزيتون بحسب مصادر طبية.

وأفاد مدير المستشفى الميداني شرق خانيونس بأن شهيدي خانيونس وصلا إلى المستشفى أشلاء ممزقة، في الوقت الذي أعلنت وزارة الصحة في بيان لها استشهاد أربعة مواطنين وإصابة 200 آخرين بجروح واختناق بالغاز المسيل للدموع شرق قطاع غزة".

على الجانب الآخر، أرجع وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، العملية العسكرية ضد قطاع غزة، وذلك إلى إطلاق نار استهدف جنودًا إسرائيليين قرب الحود مع القطاع، حيث قال إن قادة حماس يقودوننا بقوة إلى وضع لا خيار لنا فيه، إلى وضع يتعين فيه الشروع في عملية عسكرية واسعة النطاق ومؤلمة".

في المقابل، أكدت حركة "حماس"، أن جنود إسرائيل المفقودين في غزة لن يروا النور دون ثمن يشبه ثمن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أفرج عنه في صفقة تبادل عام 2011، وهو نفس ما أكد القيادي في حماس خليل الحية خلال خطبة الجمعة وجنازة الشهيد عبدالكريم رضوان أن الأسرى الإسرائيليين الذين تحتجزهم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، لن يروا النور من دون ثمن.

وتوجه إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إلى مخيم العودة شرق غزة للمشاركة في جمعة "لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين يا وكالة الغوث"، وبدأت فعاليات الجمعية بوصول آلاف المواطنين الى مخيمات العودة على طول الحدود الشرقية.

الرد الفلسطيني ظهر جليا في إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن منظومة القبة الحديدية اعترضت قذيفتين صاروخيتين من أصل ثلاث أطلقت من غزة باتجاه إسرائيل، في الوقت الذي أمر فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الجمعة، المستوطنين في مناطق "غلاف غزة" بالبقاء في الأماكن القريبة من الملاجئ تجنبا لرد المقاومة الفلسطينية على قصف عدة أهداف في قطاع غزة، وأمر السكان بالامتناع عن التجمع، في الوقت الذي قصف فيه جيش الاحتلال 15 هدفا تابعا لحركة "حماس".

كما أفاد موقع "روتر" الإسرائيلي، في نبأ عاجل، بأن جيش الاحتلال أعلن رسميا عن مقتل الضابط الإسرائيلي برتبة نقيب متأثرا بجراحه بعملية القنص عصر اليوم جنوب قطاع غزة الفلسطيني.

بدورها، أعلنت حركة "فتح" في بيان للمتحدث باسمها الدكتور عاطف أبوسيف، اليوم الجمعة، أن "التصعيد الإسرائيلي المتواصل على أهلنا في غزة لن يفلح في النيل من عزيمة شعب الختيار شعب الجبارين وأن الكف الفلسطينية تناطح المخرز بإباء وكبرياء".

وفي السياق ذاته، حض نيكولاي ملادينوف مبعوث الأمم المتحدة الخاص للشرق الأوسط إسرائيل وحماس الجمعة على "الابتعاد عن حافة الهاوية" في أعقاب موجة من العنف في قطاع غزة أودت بحياة أربعة فلسطينيين، حيث كتب على تويتر "يجب على الجميع في قطاع غزة الابتعاد عن حافة الهاوية، ليس الأسبوع المقبل وليس غدا، بل فورا".

وفي المشهد الأخير لذلك اليوم الدامي، أعلن الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم عن التوصل إلى تهدئة بين فصائل المقاومة الفلسطينية، وجيش الاحتلال الإسرائيلي بجهود أممية تعيد الحالة إلى ما كانت عليه في الأيام الماضية، فيما ذكرت صحيفة "يدعوت احرنوت" الإسرائيلية بأن مصر والأمم المتحدة عملا من أجل تهدئة الأوضاع في قطاع غزة.

أخبار قد تعجبك

الخبر | الوحدة الاخباري : يوم دامٍ في القطاع.. القصة الكاملة للقصف الإسرائيلي على غزة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن - حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق