الوحدة الاخباري : منها التأشيرة وعقد العمل.. نصائح "الخارجية" عند السفر لدول الخليج   

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأخبار المتعلقة

  • عاجل| السعودية تطلق قمران بصناعة سعودية إلى الفضاء

  • السعودية تعلن منح 100 مليون يورو لدول الساحل الأفريقي

  • القنصلية المصرية بجدة: إنهاء قضية الحجة سعدية.. وتعود للبلاد اليوم

  • بالصور| المصريون يدلون بأصواتهم بمقر القنصلية المصرية في نيويورك

تقدم وحدة إرشادات السفر للخارج بوزارة الخارجية، مجموعة من الإرشادات للمسافرين المصريين إلى دول الخليج العربي، عبر موقع الوزارة الإلكتروني، لتسهيل وإتمام الهدف من السفر بنجاح.

واستمرار للخدمات التي تقدمها "الوطن" لقرائها، نستعرض النصائح التي يحتاجها المواطن المصري عند سفره إلى أحد دول الخليج "المملكة العربية السعودية، الكويت، قطر، البحرين، الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عُمان"، في كل ما يخص السفر من التأشيرة، الإقامة، عقود العمل، التعليم وغيرها.     

1 - التأشيرة:

أحرص على الحصول على تأشيرة الدخول القانونية المناسبة.

يجب الحصول على تأشيرة الدخول مسبقا، قبل السفر من خلال القنصليات المعنية بالقاهرة.

يجب الالتزام بنوع التأشيرة وشروطها ومدتها "زيارة ـ عمل"، أو "حج ـ عُمرة" بالنسبة للسفر إلى المملكة العربية السعودية.

ننصح بتجنُب ما يسمى بالتأشيرة الحرة، والتي يروج لها البعض لأنها تُعرض من يسافر بمقتضاها للمشكلات، والنصب من تجار عقود العمل والإقامات الوهمية.

يرجى العلم أن معظم دول الخليج العربي، لا تسمح بتغيير نوع التأشيرة بعد الوصول إلى الدولة، ومن الأفضل التعرف على قوانين كل دولة بعد الوصول إليها مباشرة.

2- ​الإقامة :

يجرى منح الإقامة بعد الوصول وفقا لكل حالة، وأحرص على تسجيل الإقامة في أسرع وقت ممكن، قبل انتهاء الإقامة بمدة كافية أبدأ في إجراءات تجديدها.

قبل المغادرة النهائية أحرص على الحصول، على شهادة خلو طرف لتجنُب دفع غرامات أو التعرض للمساءلة القانونية.

عدم استمرار الإقامة بالدولة دون الحصول على إقامة قانونية.

3 - الكفيل:

الكفيل هو نظام معمول به في دول الخليج وهو صاحب العمل المسؤول عن العامل الأجنبي أمام أجهزة الدولة، ويستلزم موافقة الكفيل أولا قبل اتخاذ أية خطوات بشأن السفر أو الحصول على إجازة أو تجديد الإقامة أو استقدام الأسرة، ولا يسمح للأجنبي العمل لدى كفيل آخر دون موافقة كفيلة الأصلي.

4 - عقد العمل:

أحرص على أن يكون عقد العمل، من خلال مصدر رسمي موثوق فيه.

يستلزم موافقة الكفيل أولاً، قبل اتخاذ أية خطوة بشأن السفر أو الحصول على إجازة أو تجديد الإقامة أو استقدام الأسرة.

لا يسمح للأجنبي بالعمل لدى كفيل آخر، دون موافقة كفيلة الأصلي.

تأكد أن العقد مستوفي كل الجوانب القانونية، بما يضمن حقوقك في الغربة.

يُفضل أن يكون العقد مُصدقا عليه من مديرية القوى العاملة والهجرة المختصة، وذلك لضمان جديته وشرعيته.

ينصح بعدم قبول أية تعديلات على شروط العقد، بعد الوصول على دولة العمل إلا بعد الرجوع على مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية.

5 - التعليم:

توجد في بعض دول الخليج العربي، مدارس تقوم بتدريس المناهج المصرية.

يجرى عقد امتحانات للطلاب المصريين من الصف الثالث الابتدائي وحتى الصف الأول الثانوي، وفقا لنظام امتحانات "ابناؤنا في الخارج" وذلك بالسفارة المصرية.

أحرص على التصديق على الشهادات الدراسية التي يحصل عليها أبناؤك من المدارس الحكومية والخاصة والأجنبية بالدولة، التي تعمل بها.

لمعادلة الشهادات التي يحصل عليها أبناء المصريين من المدراس الخاصة والأجنبية، يمكن الاستفسار حول شروطها من خلال المكتب الثقافي للسفارة، أو من الإدارة العامة للامتحانات إدارة المعادلات بوزارة التربية والتعليم .

6 - المعيشة:

تأكد من تناسب الراتب مع مستوى المعيشة المرتفع في دول الخليج العربي، قبل التعاقد والسفر ولا سيما في ضوء أسعار السكن.

أحرص على تحويل مدخراتك إلى مصر عن طريق البنوك الموجودة بتلك الدول، وكذلك فروع البنوك المصرية هناك، حيث أن غير ذلك يعرضك لضياع أموالك ويضعك تحت المساءلة القانونية.

7 - الرعاية الصحية:

تأكد من أن عقد العمل، يكفُل الرعاية الصحية لك ولأسرتك .

في حالة عدم نص عقد العمل على توفير الرعاية الصحية لك ولأسرتك، فأعلم أن هناك بعض دول الخليج العربي، التي تفرض نظام التأمين الصحي الإجباري نظير رسوم يدفعها المتعاقد.

بصفة عامة إن نظام التأمين الصحي، أمر مهم يُجنبك الكثير من المشكلات والعقبات. 

8- الأندية المصرية:

توجد بمعظم دول الخليج العربي، أندية واتحادات للجالية لمصرية تم إقامتها بالجهود الذاتية.

من المفيد الاشتراك في الأندية والاتحادات، لما لها من فوائد وأنشطة اجتماعية وإنسانية.

استفسر من هذه الأندية والاتحادات عن صناديق التكافل الاجتماعي وبوالص التأمين الجماعية ذات الاشتراك الرمزي، والتي تغطي في بعض الأحيان قيمة الدية الواجبة السداد نتيجة الحوادث وغيرها.

9 - الأنشطة التجارية:

لا تسمح القوانين في معظم دول الخليج للأجانب بالتملك ومزاولة الأنشطة التجارية، بصورة مستقلة أو مشتركة مع مواطني هذه الدول ويقتصر ذلك على أهل البلد.

عليك التعرف على هذه القوانين قبل الشروع في مزاولة أي نشاط تجاري أو غيره، حتى لا تعرض نفسك للعديد من المشكلات القانونية، ويمكنك استشارة السفارة أو القنصلية المصرية أو مكتب التمثيل التجاري أو العمالي.

10 - العادات التقاليد:

تتشابه العادات والتقاليد الاجتماعية بدول الخليج، وإن كانت تختلف بعض الشئ عن العادات والتقاليد المصرية الأمر الذي يجب مراعاته والالتزام به.

كما نوهت الوزارة عن عدد من الإرشادات المهمة، التي يجب أخذها في الاعتبار، وهي: 

تشترط بعض الدول إجراء تحاليل طبية بمعرفتها عن مرض الإيدز وفيروس التهاب الكبد الوبائي وغيرها، وذلك للقادمين إليها للإقامة أو العمل وعليك التعرف على المطلوب منك في هذا المجال واستيفائه. 

تُحرم بعض دول الخليج العربي، دخول المشروبات الكحولية ولحم الخنزير بصرف النظر عن ديانة حاملها.

الإعدام هو عقوبة الاتجار في المخدرات، كما تطبق عقوبات مشددة على المتعاطين.

تحظر المملكة العربية السعودية، دخول المرأة إليها وإقامتها بها إلا بصحبة مُحرم، وضرورة مراعاة الشروط الخاصة بالزي.

لا يسمح لحاملي تأشيرة العُمرة أو الحج بالتحرك، إلا في نطاق كل من جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، ويمكن للشركة السعودية التي تتولى ترتيبات الإقامة والسفر داخل المملكة، أن تحصل للمعتمر على تصريح زيارة أماكن أخرى بالمملكة ولمدة محددة.

ينصح بإنهاء المعاملات القنصلية قبل فترة كافية من بدء موسم الإجازات الصيفية، منعا للازدحام داخل القنصليات في تلك الفترة.

 

الخبر | الوحدة الاخباري : منها التأشيرة وعقد العمل.. نصائح "الخارجية" عند السفر لدول الخليج    - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن - حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق