الوحدة الاخباري : المسماري: المقاتلات الليبية تدك حصون الإرهاب.. وتركيا تدعمه

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأخبار المتعلقة

  • أحمد المسماري: اشتباكات بين الجماعات الإرهابية والجيش الليبي في طرابلس

  • المسماري: تركيا تستخدم طائرات مسيرة في ليبيا وتزود الميليشيات بأسلحة

  • المسماري: أسقطنا طائرة بدون طيار حاولت استهداف قاعدة الجفرة الجوية

  • المسماري: أبو بكر البغدادي "كومبارس".. ودول وراء ظهوره الآن

قال اللواء أحمد المسماري الناطق باسم القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، إن القوات المسلحة والشعب الليبي قاموا بملحمة عظيمة ضد الإرهاب.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده إن في مثل هذه الليلة كانت أعداد قليلة من الجيش الليبي تستعد لمواجهة الإرهابيين وطردهم من بنغازي وكان الإرهابيون يفوق عددهم 17 ألف إرهابي مدججين بكل أنواع الأسلحة والذخائر، مشيرًا إلى أن الدعم كان يصل إليهم من الداخل والخارج.

وأوضح المسماري أن الكرامة أصبحت هي شعار الحرب ضد الإرهاب والجماعات المسلحة، لافتًا إلى أن وحدات الجيش الليبي تعمل على تطهير العاصمة الليبية من كل أشكال التنظيمات الإرهابية موجهًا التحية للأحرار من الشعب الليبي الذي يدعم القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب.

وكشف المسماري الموقف الحالي للقوات المسلحة الليبية مؤكدًا أنها مازالت تشتبك في شرق العاصمة وتخوم الجنوب الشرقي منها "ومازالت القوات الجوية تدك أوكار الإرهابيين في أكثر من موقع إسنادًا للقوات المسلحة وتدميرًا لقوة الإرهابيين القتالية".

وأكد المسماري أن الضربات الموجعة التي تلقاها الإرهابيون حولت المعركة لديهم لصراخ على وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أن أكاذيبهم وفبركتهم دليل قاطع على خسائرهم الكبيرة على الأرض وكذالك الضربات الانتقامية على منازل المواطنين والتي راح ضحيتها عدد من النساء والأطفال والتي انتقموا خلالها من المواطنين بسبب مرور القوات المسلحة من منطقتهم لافتًا إلى أنهم يستخدمون الأسلحة الثقيلة والطيران بشكل عشوائي.

وأوضح المسماري أن فايز السراج رئيس المجلس الانتقالي الليبي زار عدة مدن أوروبية لطلب النجدة لإيقاف القتال حول طرابلس وإدانة القوات المسلحة بسبب تقدمها نحو طربلس ولكنه رجع فاشلًا.

واتهم المسماري فايز السراج بعقد صفقات مع تجار الحروب لشراء أسلحة وذخائر بكميات كبيرة جدا من أموال الشعب الليبي، مشيرًا إلى أنه عقد صفقة مع تاجر سلاح وقام بشراء كميات كبيرة من الأسلحة منها صواريخ سام 7 المضادة للطائرات التي وصفها بالخطيرة، مشددًا على خطورتها على ليبيا وكافة الدول حال وقوعها في يد الإرهابيين.

وأكد المسماري أن هذه الأسلحة سيتم تجميعها في تركيا ونقلها لمصراتة ومنها لجميع الدول خلال الايام القادمة، مشيرًا إلى أنه تم دفع 85% من قيمة الصفقة مشددًا على دعم تركيا للإرهاب والإرهابيين وصفه بأنه ليس جديدا وأن لديها مخطط كبير ضد كل دول المنطقة خاصة ضد مصر وأوروبا ولديها طموح أن تكون لاعبا كبيرا في السياسة الدولية من خلال دعم الإرهاب على حسب تعبيره.

واتهم المسماري المخابرات التركية بنقل المقاتلين والإرهابيين من سوريا إلى ليبيا وأنها حاولت نقل الإرهابيين إلى أوروبا عن طريق البر والبحر والآن يرسلون الإرهابيين إلى ليبيا.

وأكد المسماري أن تركيا تنقل الارهابيين عن طريق الخرطوم بالطائرات ومنها إلى ليبيا وكذالك عن طريق الجماعات الإرهابية في أفريقيا والمغرب العربي، مشددًا على قطع هذا الخط بعد إقالة الرئيس السوداني الأسبق عمر البشير موجهًا التحية للقوات المسلحة السودانية وللشعب السوداني.

ولفت المسماري إلى أن جماعة الإخوان المسلمين أصبحت جماعة إرهابية مرفوضة ومحظورة بحكم قرار مجلس النواب الليبي، مؤكدًا أنهم لديهم أدلة وبراهين على إرهاب هذه الجماعة ووصفهم بالخطر الكبير وأنهم وظفوا كل المؤسسات خاصة النفط والنقد الأجنبي لصالح الإرهاب مشددًا على أن القوات المسلحة الليبية تحارب الإرهاب نيابة عن العالم أجمع مطالبًا كل الدول بالاعتراف بذلك وتصنيف الإخوان كجماعة إرهابية بسبب خطورتهم على العالم.

أخبار قد تعجبك


الخبر | الوحدة الاخباري : المسماري: المقاتلات الليبية تدك حصون الإرهاب.. وتركيا تدعمه - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن - حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق