الوحدة الاخباري : تعزيز الشراكة ومكافحة الإرهاب.. أبرز توصيات البيان الإماراتي الألماني

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأخبار المتعلقة

  • وفد الإمارات برئاسة محمد بن زايد يصل السعودية للمشاركة في قمم مكة

  • محمد بن زايد يستقبل رئيس "العسكري الانتقالي" بالسودان في مطار أبو ظبي

  • صورة عن قرب: كيف يفكر محمد بن زايد؟

  • بسام راضي ينشر صور وداع السيسي للشيخ محمد بن زايد في ختام زيارته لمصر

أكدت دولتا الإمارات وألمانيا تعزيز الشراكة الاستراتيجية بينهما، وتقارب المواقف بشأن مختلف القضايا الإقليمية والدولية، والالتزام المشترك بمكافحة التطرف والإرهاب، وذلك في بيان مشترك، خلال زيارة يجريها ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى برلين، بدعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

ففي ملف مكافحة الإرهاب، أكدت الدولتان ضمان التعاون الأمني ضد الإرهاب، وذلك رفضهما القاطع لجميع أشكال الإرهاب التي تمثل تهديدا للسلم والاستقرار الدوليين، كما أن الإرهاب والتطرف العنيف يهددان النظام الدولي، فيما وافق الجانبان على حشد الجهود بشأن قضايا مكافحة الإرهاب، وتبادل الخبرات والمعلومات وتعزيز التدريب الفردي وبناء القدرات في هذا الصدد.

وفي الأزمة اليمنية، ناشدت الإمارات وألمانيا التوصل إلى حل سياسي استنادا إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني، وجميع القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، كما أعرب الجانبان عن تأييدهما للجهود المتواصلة التي يبذلها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث.

وفيما يتعلق بإيران، أعربت الدولتان عن قلقهما إزاء تنامي التوترات في المنطقة، داعين إيران إلى القيام بدور إيجابي والامتناع عن اتخاذ أي خطوات تصعيدية، كما شددا على ضرورة الامتناع عن القيام بأي أعمال من شأنها تصعيد التوترات القائمة حاليا.

وترى الإمارات وألمانيا أيضا أن مراعاة سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية "أمر أساسي لضمان الأمن والاستقرار الإقليميين".

وعن ليبيا، رأت الإمارات وألمانيا أن الحل العسكري غير مجدٍ في الصراع الدائر هناك، ولن يكون مُجديًا، وأن الإطار السياسي للمبعوث الأممي غسان سلامة "يمثل الخيار الأفضل لتجاوز الأزمة السياسية الحالية، وأن الحيلولة دون تصعيد الصراع أمر بالغ الأهمية لتحقيق الاستقرار في المنطقة وهو أولوية بالنسبة للمجتمع الدولي ككل، كما أن مكافحة الإرهاب والتطرف قضية محورية بالنسبة لمستقبل ليبيا".

وبشأن سوريا، يرى البلدان أن الصراع الدائر في سوريا "لا يمكن حله بالوسائل العسكرية"، ويؤيدان بشدة الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة جير بيدرسن في مساعيه لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

أخبار قد تعجبك

الخبر | الوحدة الاخباري : تعزيز الشراكة ومكافحة الإرهاب.. أبرز توصيات البيان الإماراتي الألماني - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن - حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق