الوحدة الاخباري : بعد العثور على جثة شهد أحمد.. تطبيقات تتيح تتبع حركة المفقودين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شغلت قضية العثور على الطالبة المختفية "شهد" بال الكثير من أولياء الأمور، فالفتاة التي أبلغ والداها عن اختفائها من محافظة الإسماعلية، عثر عليها ميتة في نطاق محافظة الجيزة، ما جعل الكثيرين يشعرون بالهلع من اختفاء أبنائهم دون الوصول إليهم.

لكن التكنولوجيا الحديثة تتيح لك مراقبة تحركات أولادك والعثور على أماكن تواجدهم، وتستعرض "الوطن" أبرز التطبيقات التي تتيح تتبع حركة  المفقودين والاطمئنان عليهم.

0e51f1d5e4.jpg

تطبيق " Find My Friends"

هذا التطبيق ساعد بالفعل على إنقاذ حياة مراهقة تعرضت لحادث، واستطاعت والدتها العثور عليها من خلال استخدام هذا التطبيق.

ويعمل هذا التطبيق، الذي يمكن تحميله بنظام الأندرويد أو IOS، وهو مجاني، ويسمح هذا التطبيق بتحديد المكان الذي يتواجد فيه الأصدقاء بشرط الموافقة على ذلك، ويمكن لهذا التطبيق أن يخبرك بآخر مكان تواجد فيه طفلك.

e9cbe3dd03.jpg

تطبيق " GPSWOX"

يمكن لهذا التطبيق أن يتبع حركة الشخص، حتى يصل إلى المنزل أو المدرسة أو الجامعة، وإرسال تنبيه بوصول الشخص إلى المكان السليم.

ويتيح هذا البرنامج عرض تحركات الشخص خلال شهر كامل، كما يوفر تنبيهات سريعة إذا تعدت السيارة التي يركبها الطفل أو المراهق السرعة المحددة، ما يساعد على تنبيه الآباء.

de12a44fad.jpg

" Live Location"

تتوفر هذه الميزة في تطبيق الواتس اب الذي يسمح لك بإظهار موقعك ومشاركته مع الآخرين، ويسمح لك التطبيق بإظهار هذه الخاصية أو إخفائها وقتما تريد.

تطبيق " Life360"

يمكن لهذا التطبيق أن يتتبع خطوات الشخص، عن طريق قيام تسجيل الأماكن التى يتواجد بها والضغط على "check in"، ويتم إرسال رسالة للطرف الآخر، وبهذا تكون على اطلاع كامل بتحركات ابنك دون الحاجة للاتصال.

ويوفر التطبيق خاصية الطوارئ التي تمكن الشخص من طلب المساعدة في حالة التعرض إلى خطر، حيث يتم إرسال رسالة صوتية أو إيميل فورى بمكان الشخص، ويمكن أن تزيد عدد الأشخاص فيمكن معرفة مكان تواجد عدد من الأشخاص في نفس الوقت.

الخبر | الوحدة الاخباري : بعد العثور على جثة شهد أحمد.. تطبيقات تتيح تتبع حركة المفقودين - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن - حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق