الوحدة الاخباري : ضغوط للجوزاء ومكاسب للأسد.. ماذا ينتظر الأبراج في نصف العام الآخر؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ينتظر الكثير النصف الثاني من هذا العام 2020 بأمنيات وأهداف وأحلام مؤجلة من بداية العام، وذلك بسبب الأحداث التي شهدها العام أبرزها فيروس كورونا المستجد الذي ألزم الجميع البقاء في المنازل منذ الشهور الأولى بالعام، إذ يبحث المهتمون بالأبراج بشكل خاص عمّا يحمله لهم علم الفلك من توقعات وتنبؤات لمنتصف العام الآخر.

وتقدم "الوطن" توقعات وتنبؤات كل برج خلال النصف الآخر من العام والذي يبدأ فلكيًا 28 يونيو الحالي وحتى نهاية ديسمبر المقبل، وذلك وفقًا لتوقعات عبير فؤاد؛ خبيرة الأبراج والفلك.

وتتوقع خبيرة الأبراج أن يشهد الأبراج النارية مثل برج الحمل والقوس والأسد تحسنًا في أحوالهم ليكونوا أكثر حظًا خلال منتصف العام الآخر نتيجة تحوّل برج المريخ إلى برج ناري، ومن الممكن أن يتأخر برج القوس قليلًا في ملاحظة تحسن أحوالهم بسبب مواجهة فينوس لبرجهم حتى بداية شهر أغسطس.

برج الحمل

يشهد برج الحمل في النصف الثاني من العام منتهى الطاقة والإصرار للوصول إلى أهدافهم، إذ يلاحظ تحسنًا أفضل من منتصف العام الأول، ويفضل أن يهتم مواليد برج بصحتهم أكثر، وأن يحافظوا على السرية والكتمان على صعيد العمل، كما يساعد دبلوماسية أصحاب البرج أن يقيما علاقات مع أشخاص داعمين يستطيعوا من خلالهم إبراز مواهبهم، كما تكون لديهم قدرة كبيرة على التغلب على المشكلات بصورة أكبر من قبل.

وبسبب ضعف مناعة أصحاب البرج، نصحتهم بالعزلة والبقاء في المنزل حتى لا يكونوا عرضة للإصابة.

7c3da32bae.jpg

برج الثور 

يلاحظ أصحاب البرج دعم رائع بدءًا من الشهر الحالي من زملاء العملاء أو الأصدقاء، ويفضل من بداية شهر يوليو أن يحافظوا على السرية والكتمان في أمور حياتهم وأن يهتموا بصحتهم بصورة أكبر.

برج الجوزاء

يعاني أصحاب البرج من ضغوط شديدة على صعيد العمل، كما أنّهم عرضة للإصابة بالأمراض بسهولة، فيما يشهد مواليد البرج من بداية شهر يوليو مناعة قوية وصحة جيدة، ويبدأ التحسن التدريجي وقلة الضغوط على صعيد عملهم.

برج السرطان

مواليد برج السرطان يشهدوا دعمًا فلكيًا يمكنهم من تحقيق مكاسب مالية جيدة، بالإضافة إلى استعدادهم على التطور بصورة أفضل نتيجة تمتعهم بسرعة البديهة واليقظة الذهنية بسبب وجود عطارد في منزلهم وذلك حتى 18 يونيو، ويفضل أن ينتبه أصحاب البرج لصحتهم بسبب ضعف مناعتهم نتيجة مواجهة الكواكب لبرجهم في منزل الصحة.

ومن المهم أيضًا أن يحافظ أصحاب البرج على العزلة والسرية والكتمان في أمور حياتهم، إذ ينتقل المريخ لوضع معاكس لبرجهم ما قد يتسبب في زيادة ضغوطاتهم المهنية.

e3e5b0545a.jpg

برج الأسد

مواليد البرج يشهدوا حظًا أفضل مع بداية شهر يوليو، إذ يستطيعوا التخلص من ضغوطات كثيرة ويحالفهم الحظ في المكاسب المالية والترقيات والمكافآت.

ويفضل أن يمتنع أصحاب البرج بداية من شهر يونيو الحالي وحتى 12 يوليو المقبل إعلان خططهم والبعد عن الفخر بأنفسهم وأن يهتموا بصحتهم جيدًا.

برج العذراء 

يفضل أن ينتبه أصحاب البرج لصحتهم جيدًا، وأن يتوخوا الحذر خلال توقيع الأوراق والعقود، وأن يكونوا ملتزمين ويتجنبوا المغامرات المالية، وبدءًا من شهر يوليو تبدأ الضغوط أن تخف تدريجيًا إلا بعض المشاكل المهنية والعاطفية حتى يوم 7 أغسطس، ومن بعدها تحدث انفراجة ملحوظة في أمور حياتهم.

برج الميزان

يتمتع أصحاب البرج بروح المقاومة، إذ تكون مناعتهم قوية بسبب منزل الصحة الإيجابي، وبداية من شهر يوليو وحتى آخر العام يعاني أصحاب البرج من مواجهة المريخ لبرجهم ما يتسبب لهم في حظًا سيئًا فلابد أن ينتبهوا جيدًا لصحتهم أو من توقيع أي عقود، ويتجنبوا أيضًا المغامرات المالية وعدم المجازفة بحقوقهم نتيجة قراراتهم المتسرعة.

ويشهد أصحاب البرج على الصعيد العاطفي حظًا سعيدًا من 25 يونيو وحتى يوم 7 أغسطس، وحتى 22 أغسطس يتمتعون بحياة اجتماعية أفضل.

1663904b06.jpg

برج العقرب 

يمكن أن يعاني مواليد البرج من مكائد أو قرارات خاطئة بسبب خسوف القمر يوم الجمعة، إلا أنّهم يتمتعون بحظ رائع خلال شهر يونيو نتيجة لدعم عطارد لبرجهم ويمنحهم سرعة بديهة واتخاذ قرارات موفقة وسرعة في الإنجاز ومقاومة للأمراض بشكل أفضل.

كما يتمتعون بدءًا من شهر يوليو بطاقة أكبر وقدرة على تنظيم أفكارهم وأولوياتهم بصورة أفضل.

برج القوس

يعاني مواليد برج القوس من مواجهة كواكب في مواجهتهم، لذا يفضل الحذر أثناء توقيع العقود والأوراق، وأن ينتبهوا جيدًا لردود أفعالهم إذا واجهوا أي استفزاز، ومن بداية شهر يوليو يمنحهم المريخ طاقة عاطفية ونشاط لتتحسن أحوالهم بشكل كبير بشرط تجنب المغامرة ودراسة خطواتهم جيدًا.

برج الجدي

يتمتع أصحاب البرج من دعم المريخ لبرجهم ما يمنحهم علاقات ناجحة يستطيعوا من خلالها إبراز مواهبهم والفخر بأنفسهم، ويفضل الحذر عند توقيع الأوراق والعقود خلال شهر يونيو ويوليو.

ومن بداية شهر يوليو يكون المريخ في وضع معاكس للبرج، لذا يعاني أصحاب البرج من صعوبات وضغوطات عائلية ومهنية خلال النصف الآخر من العام، لذا يفضل أن يكونوا مستعدين بخشونة ودقة حتى لا يقعوا في أخطاء تُحسب ضدهم.

c7a5851ca0.jpg

برج الدلو

يستطيع أصحاب البرج أن ينجزوا مهامهم بصورة أفضل خلال شهر يونيو، ويفضل أن ينتبهوا لصحتهم جيدًا نتيجة لمناعتهم الضعيفة التي تجعلهم عرضة للإصابة بالأمراض، كما يمنحهم المريخ علاقات اجتماعية رائعة وقدرة إلى إظهار مواهبهم خلال النصف الآخر من العام.

برج الحوت

يتمتع أصحاب البرج من وجود المريخ في برجهم حتى يوم 28 يونيو ما يمنحهم منتهى الطاقة والإصرار بالرغم من انعدام تركيزهم في بعض الأوقات، بالإضافة إلى دعم كوكب عطارد لبرجهم حتى يوم 18 يونيو يمنحهم أوقاتًا سعيدة على الصعيد المهني والعاطفي، ويفضل خلال النصف الآخر من العام أن يتجنبوا المغامرات المالية وإجراء حساباتهم بصورة أدق لتجنب الوقوع في الأخطاء، كما يمكن أن يعاني أصحاب البرج من ضغوط عاطفية وعائلية حتى يوم 7 أغسطس، لذا ينصحهم الفلك بالتأني وأن يكونوًا أكثر صبرًا مع شريك الحياة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق