عاجل

الوحدة الاخباري : بعد 30 عاما على عرض "كابوريا".. شخصية حسن هدهد نموذج لشباب التسعينيات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد مرور 30 عاما على إنتاج فيلم "كابوريا" للفنان أحمد زكي، كان "الفنان القدوة"، لمعظم جيل شباب التسعينيات، بعدما عرض فيلم "كابوريا" بدور العرض، فاتجه معظم الشباب في ذلك الوقت، إلى تسريحة "الكابوريا"، كما أطلقوا عليها وقتها.

وتحدث أحمد زكي، في تصريحات سابقة عن الفيلم، أنه اكتشف أن مدرب شخصية "حسن هدهد"، عندما كان يقسو على "زكي" خلال التصوير، كان يذكره بالملاكم العالمي تايسون.

وأضاف: "قررت وقتها تنفيذ حلاقة شعره بنفس طريقة الملاكم العالمي المميزة، وأحضرت ماكينة الحلاقة، وقصصت شعري، وأخبرت المخرج خيري بشارة بذلك، ومن بعدها أصبحت موضة للشباب".

تدور قصة الفيلم حول شخصية "حسن هدهد"، وهو ملاكم فقير يحلم بالبطولات والمجد، ويشترك بالصدفة في مباراة في قصر أحد الأثرياء، فيعجب به الحضور، ويحصل على عائد مادي كبير وينتقل للحياة في القصر.

الفيلم من بطولة أحمد زكي، رغدة، حسين الإمام، سحر رامي، يوسف داوود، ومن تأليف عصام الشماع، وإخراج خيري بشارة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق