الوحدة الاخباري : "الأعلى للثقافة" يستضيف سلوى بكر لقراءة "شوق المستهام".. أون لاين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يستضيف المجلس الأعلى للثقافة، القاصة والروائية سلوى بكر، لتقدم قراءة في كتابها "شوق المستهام" اليوم الخميس، ويبدأ البث في تمام الثامنة والنصف مساءً، في إطار المبادرة التى أطلقتها الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، تحت عنوان "الثقافة بين إيديك"، ضمن برنامج "اقرأ معانا"، الذي ينظمه المجلس بأمانة الدكتور هشام عزمي.

وتتضمن سلسلة "اقرأ معانا"، قراءة للباحث أو المبدع لأحد الموضوعات، أو لفصل من كتابه أو روايته، أو إحدى القصص القصيرة، أو إحدى قصائده الشعرية، ويقدمها للمهتمين بصوته، مع تسجيل ذلك فيديو بالموبايل "بحد أقصى 10 دقائق"، ويقوم المجلس بنشر القراءات وإذاعتها بشكل يومي على "فيس بوك ويوتيوب"، مع فتح المجال للتعليقات من المتابعين، ويشارك في الفعالية عدد كبير من الكتاب والمبدعين من الدول العربية ومصر.

و"شوق المستهام" صادرة عن مركز الأهرام للنشر لسلوى بكر، رواية تنطلق من واقعة زيارة كاتب مجهول، لبردية طبية شهيرة، لمعبد إمحوتب بمدينة منف الفرعونية، ومن خلال ملابسات الزيارة، يتساءل السرد الروائي عن أسباب القطيعة مع ماضي مصر الحضاري، والمعروف منذ سبعة آلاف سنة.

ويسعى ذلك السرد من خلال رحلة بطل الرواية في ربوع مصر، للبحث في الحلقات المفقودة، والفواصل التاريخية، المتسببة في القطيعة الثقافية، بين الماضي والحاضر، وكذلك ما وراء ضياع واندثار لغات قديمة حملت إرثاً ثرياً، تراكم عبر حقول معرفية متنوعة.

تكشف الرواية عبر فصولها، عن تلك المحاولات المجهولة، التي بذلها بعض أبناء ذلك الوطن، للإمساك بالماضي العريق، والتشبث بإنجازات حضارية هائلة تمت فيه، لكنها ذهبت بفعل الاحتلالات الأجنبية المتلاحقة، وتجريف البلاد من العلماء والمبدعين، ما شكل خسارات كبرى، ليس على مستوى التاريخ المصري فقط، لكن على مستوى التاريخ الإنساني برمته.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق