الوحدة الاخباري : أسوان تراجع جاهزية المواقع الأثرية لاستقبال السياحة الخارجية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تفقد الدكتور أحمد شعبان نائب محافظ أسوان منطقة معابد فيلة، وذلك برفقة مديري المراسي السياحية والآثار، حيث أشاد بالأعمال الجارية لتطوير وتجميل هذه المنطقة الحيوية، وذلك فى إطار مراجعة جاهزية المواقع الأثرية والسياحية استعدادًا للموسم السياحي المقبل.

وأبدى نائب المحافظ ملاحظاته بتعديل بعض الأعمال، لكي تتماشى مع التصور العام الخاص بتحويل منطقة معابد فيلة إلى منطقة جذب سياحي.

a6530c3ee9.jpg

وكلف نائب المحافظ المهندس الاستشارى ومدير المراسي بإعداد دراسة ومقايسة تقديرية لرفع كفاءة العوامة القديمة، ليتم تشغيلها بجانب العوامة الجديدة التي أُنشئت بتكلفة 2 مليون جنيه، وبطول 24 مترًا، وعرض 6 أمتار، وكذلك السقالة الجديدة بطول 18 مترًا، وعرض 2,5 متر.

8bec53cd0d.jpgوأوضح الدكتور أحمد شعبان أن أعمال التطوير التى شهدتها منطقة فيلة خلال الفترة الماضية شملت إنشاء رصيفين جديدين شاملين أعمال التكاسي والسلالم بطول 350 مترًا، وبتكلفة 6,5 مليون جنيه ، بجانب إنشاء بوابة حضارية بتكلفة 1,2 مليون جنيه، و"باركنج" خارجي للحافلات والسيارات السياحية بتكلفة 1,5 مليون جنيه، إضافة إلى تركيب أعمدة إنارة بالطاقة الشمسية وذلك بداية من بوابة الدخول والخروج وساحة الإنتظار والمرسى بإجمالى 60 عمودًا.

d88ed37842.jpg

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق