الوحدة الاخباري : هل يحتاج متعافي كورونا لطبيب نفسي؟.. استشاري يجيب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هل يحتاج مريض فيروس كورونا المستجد، إلى الخضوع للعلاج النفسي بعد تعافيه؟، سؤال يردده البعض وخاصة أن مريض فيروس كورونا المستجد، يتم عزله صحياً لمدة 14 يوماً كاملة، بعيداً عن أسرته، فضلاً عن التعب الجسدي الذي يمر به دون أن يكون هناك مرافق له. 

الدكتور محمد علي، استشاري الطب النفسي، يجيب على هذا السؤال قائلا ً: "إن قرار عرض المريض المصاب بكورونا بعد تعافيه على طبيب نفسي، يختلف من شخص إلى آخر، فهناك أشخاص يجتازون أزمة المرض والعزل الصحي دون أي مشاكل في حين أن أشخاصا آخرين قد تؤثر عليهم تجربة العزل الصحي نفسيا ً". 

وأضاف "علي" لـ "الوطن": "هناك أعراض إذا ظهرت على المتعافي من فيروس كورونا، لابد من أن يتم تقديم الدعم النفسي له". 

وأوضح استشاري الطب النفسي، مجموعة من الأعراض التي لو شعر بها المتعافي لابد من طلب الاستشارة النفسية وهي كالتالي:

1) الشعور بالقلق أو التوتر. 

2) الإحساس بخوف شديد.

3) الشعور بالغضب والاكتئاب. 

4) قطع علاقاته بالأخرين. 

5) توقفه عن الذهاب إلى العمل

6) توقفه عن الدراسة.

7) عدم القدرة على النوم أو النوم المتقطع. 

8) اضطراب في الشهية.

وكانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت في بداية ظهور فيروس كورونا المستجد، عن تقديمها لخدمات الدعم النفسي للمصابين والمتعافين من فيروس كورونا وأسرهم، من خلال الأمانة العامة للصحة النفسية، وقامت بتخصيص خط ساخن لتقديم الدعم النفسي للمحتاجين. 

كما كثفت الوزارة من خلال صفحتها الرسمية على الفيس بوك وصفحة الأمانة العامة للصحة النفسية من  جهود التوعية والنشر على صفحات التواصل الاجتماعى من أجل الحد من أعراض القلق والتوتر فى هذه المرحلة، بالإضافة إلى مراجعة العقاقير المستخدمة أثناء علاج مرضى فيروس كورونا المستجد، والأعراض الجانبية النفسية التى قد تظهر وكيفية التعامل معها من الجانب الطبي.

 

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق