الوحدة الاخباري : خداع "أردوغان" حول تفشي كورونا يفاقم أزمة تركيا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكبر إغلاق في البلاد حتى الآن، وسط ارتفاع في عدد إصابات ووفيات "كوفيد-19"، كما قرر مد فترات حظر التجول لتشمل ليالي الأسبوع، وفرض إغلاق كامل خلال نهاية الأسبوع، في وقت ترى المعاضة التركية أن إخفاء السلطات الأعداد الحقيقية للضحايا وضع البلاد في مأزق حقيقي.

وقال  أردوغان إن حظر التجول سيطبق في أيام الأسبوع بين التاسعة مساء والخامسة صباحًا، كما أعلن إغلاقًا كاملًا في نهاية الأسبوع من التاسعة مساء الجمعة إلى الخامسة صباح أمس الاثنين.

وأظهرت إحصائيات وزارة الصحة تسجيل 31219 إصابة جديدة مؤكدة و188 وفاة جديدة، ووصلت الوفيات اليومية في تركيا لأعداد قياسية لمدة 8 أيام على التوالي، وبلغت إجمالا 13746 وفاة.

وقالت الجمعية الطبية التركية، التي كانت مهمة بالنسبة لسياسات الحكومة ودعت لمزيد من الشفافية منذ مارس، إن 20 عاملًا بالمجال الطبي مات في أسبوع واحد بسبب مضاعفات "كوفيد-19"، وبلغت نسبة إشغال أسرّة وحدات الرعاية المركزة 71 بالمائة، وفقًا لوزارة الصحة.

وقال الكاتب الصحفي التركي والمحلل السياسي محمد عبيدالله، في اتصال هاتفي لـ"الوطن"، إن الرئيس التركي تعمد إخفاء حقيقة انتشار الفيروس في تركيا، وأعداد المصابين كانت أكبر بكثير من تلك التي يتم الإعلان عنها رسميًا.

وأضاف أن "أنصار الرئيس التركي هاجموا كل من انتقد تعامل الحكومة مع أزمة كورونا، والنتيجة أننا الآن في  تركيا نعاني أزمة جراء الفيروس".

وأعلن أردوغان أيضًا أن الأشخاص أكبر من 65 عامًا أو الأقل من 20 عامًا، والمسموح لهم بالخروج ثلاث ساعات يوميًا، لن يُسمح لهم باستخدام وسائل النقل العام، كما ستُستخدم شفرة تتبع مخالطين لزائري المراكز التجارية، وستُقيد الأفراح والجنازات بحضور 30 شخصًا فقط.

وحث الرئيس التركي الناس أيضًا على الإقلاع عن التدخين وفتح نوافذهم والالتزام بلوائح التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق