الوحدة الاخباري : محافظة شمال سيناء تنظم ندوة حول مواجهة العنف والتنمر ضد المرأة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نظمت وحدة تكافؤ الفرص لشئون المرأة بديوان عام محافظة شمال سيناء، ندوة في مدرسة الشهيد اللواء هشام شاهين التجارية بنات بالعريش تحت عنوان" معًا ضد العنف والتنمر ضد المرأة"، وذلك تحت رعاية اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، بحضور حنان حسن، رئيس الوحدة ومنى أبو المعاطي مدير إدارة العريش التعليمية والشيخ محمد عزام، أمام وخطيب مسجد النصر بالعريش.

وأكدت حنان حسن، رئيس وحدة تكافؤ الفرص بالمحافظة، أن الندوة تأتي في إطار حملة الـ 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة خلال الفترة من 25 نوفمبر وحتى 10 ديسمبر الجاري والمتعارف عليها دولياً، ضمن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، والتي تستهدف مناهضة كافة أشكال العنف الأسري والمجتمعي ضد المرأة .

أضافت حسن، أن هناك أشكال متعددة للعنف ضد المرأة مثل العنف النفسي والجسدي والجنسي واللفظي والاقتصادي، حيث ترجع أسباب العنف ضد المرأة إلى دوافع اجتماعية ونفسية واقتصادية، وأنه يحب علي جميع أفراد المجتمع التصدي للعنف ضد المرأة، من خلال التعريف بالعنف ضد المرأة ووقايتها منه ونشر الوعي الثقافي والاجتماعي والديني وتعزيز دور المرأة في المجتمع وتعزيز الاستراتيجيات الوطنية التي تعزز المساواة بين الرجل والمرأة وتقديم فرص متساوية لكل منهما.

وأشارت مني أبو المعاطي، مدير إدارة العريش التعليمية، إلى دعم الإدارة لحملة مناهضة العنف والتنمر ضد المرأة من خلال الندوات التي يتم عقدها في عدد من مدارس الادارة.

ولفتت أبو المعاطي إلي أن الوقاية من العنف والتنمر ضد المرأة تتمثل في تكاتف جميع افراد المجتمع وتنفيذ برامح للتعريف به ونشر الوعي الصحي، بجانب تمكين المرأة اقتصاديا وتطوير مهاراتها وقدراتها وتشجيع الاستراتيجية الوطنية التي تعزز المساواة بين الرجل والمراة وخلق جو أسري صحي للأطفال والعائلة ككل.

وأكد الشيخ محمد عزام، أمام وخطيب مسجد النصر بالعريش، علي أن الإسلام كرم المرأة سواء كانت أم أو زوجة أو إبنة أو أخت، فالمرأة لها حقوق يجب أن تؤدى، مثل الحق في التربية والتعليم واختيار شريك الحياة والذمة المالية المستقلة والحق في الميراث الذي شرعه رب العالمين.

وأشار إلي تكريم القرآن الكريم لعدد من السيدات مثل أمنا حواء والسيدة هاجر ومريم وأسيا وغيرها من النساء اللاتي ذكرن في القرآن الكريم.

وشدد عزام علي أهمية ما يتم تداوله علي صفحات التواصل الاجتماعي حيث أن ما يتم نشره علي تلك الصفحات من كلمات هادفة يجب متابعته، أما ما يتم كتابته للتحريض علي العنف والتنمر ضد المرأة يجب عدم متابعته أو الالتفات إليه، لأن ديننا الحنيف حث علي عدم العنف والتنمر ضد الإنسان وخاصة المرأة ، لأن لها مكانة خاصة في الإسلام.

وشددت هاجر صالح، عضو الوحدة علي أهمية التواصل مع الوالدين وفتح حوار معهم بخصوص ما يتعرض له الأبناء والبنات، حيث أن التربية السليمة قادرة على خلق جيل سيكون قائدا خلال الفترة المقبلة.

كما أشارت آمال منصور، عضو الوحدة، إلى التعريف بمعنى التنمر وطبيعته والأهداف التي من أجلها انطلقت المبادره مؤكدة علي دعم الوحدة لكافة المبادرات التي تهدف لخدمة المجتمع وخصوصا المبادرات التي تتعلق بالمرأة.

حضر الندوة كلا من هاجر صالح عضو وحدة تكافؤ الفرص بديوان عام المحافظة، وآمال منصور عضو وحدة تكافؤ الفرص بالديوان العام، والسيد شيحة مدير مدرسة اللواء هشام شاهين الثانوية بنات، بجانب طلاب مدرسة الشهيد عمرو شكري الثانوية بنين بالعريش.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق