الوحدة الاخباري : حقيقة مغادرة نوال الزغبي لبنان واستقرارها في القاهرة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

انتشرت خلال الساعات الماضية، أخبارا تفيد باستقرار نوال الزغبي وشقيقها مارسيل في القاهرة، وترك بلدها لبنان بسبب الظروف التي تشهدها، من أزمة اقتصادية حادة، وتجاذبات سياسية.

نوال الزغبي مستقرة في بيروت 

وعلمت «الوطن» من مصادر مقربة من نوال الزغبي، أن شقيقها مارسيل، قرر رسميا الاستقرار في القاهرة، ولكن هو فقط وليس شقيقته نوال، التي ما زالت تمارس عملها في بيروت.

وأشارت المصادر إلى أن مارسيل حتى الآن ما زال مدير أعمال نوال الزغبي، وأن بقاءه في القاهرة من أجل تخطيط خطط جديدة لها.

كانت نوال الزغبي قد استقالت مؤخرا من نقابة الفنانين اللبنانية، وقالت في نص استقالتها: «عطفًا على موافقكم وعلى البيانات الصادرة عنكم والتي تطلبون فيها من المنتسبين إلى النقابة عدم التعرض للأحزاب والتيارات السياسية، وهي سابقة خطيرة في بلد يتجاوز عمره 1000 سنة ثقافة وحضارة، ويُعتبر مركزًا أساسيا للفكر العربي، ولما كنا ننتمي إلى نقابتكم منذ أكثر من عشرين سنة، ولما نظرًا إلى الأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية التي يمر بها وطننا الحبيب منذ أكثر من عام ونصف، ولما نظرًا للدور السلبي الذي يلعبه معظم الأحزاب والتيارات والشخصيات السياسية في لبنان وعدم اكتراثهم للانزلاق الاقتصادي والمالي والأمني الحاصل، متمسكين بمصالح شخصية ضيقة لا ترتقي إلى مستوى المصلحة العامة».

نوال الزغبي استقالت من نقابة الفنانين اللبنانية

وتابعت: «ولما كان دور الفنان في الأنظمة الديكتاتورية المدح والثناء بأعمال الحكام بهدف التأثير على عامة الناس نظرًا للتأثير الكبير الذي يتمتع فيه الفنان على متابعيه، ولما كانت المواقف الأخيرة الصادرة عن نقابتكم لا تليق بالفنان اللبناني بشكل عام، أو بتاريخ الفن أو بالدور الريادي الذي لعبه لبنان في عالم الفن وحرية التعبير منذ الأذل، ولما من المعلوم والثابت أن الساكت عن الحق شيطان أخرس، ولما ولكي يرتقي الفنان لمستوى المواطن الصالح وجب عليه مساندة سائر المواطنين في تحديد مصيرهم، الأمر المنصوص عنه في مختلف المعاهدات الدولية الذي انضم إليها لبنانا الحبيب حينما كان عضوا فاعلا في المجتمع الدولي».

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق