الوحدة الاخباري : جمعة: التراث الإسلامي لن يُعوض ويجب تجديده بالإضافة عليه

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء ورئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، على ضرورة المحافظة على التراث الإسلامي، معتبرًا أنه «لن يُعوض».

وأوضح جمعة، خلال لقائه مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج «التاسعة» المذاع عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أن تجديد التراث لا يكون بالهدم إنما يكون بالتجديد والإضافة، ضاربًا المثل بقصر أثري كانوا سيهدمونه لإنشاء فندق ضخم ولكنهم وجدوا أن هدمه خسارة لن تعوض وقرروا بناء الفندق على جانبي القصر الأثري وهو ما حدث بالفعل واحتفظوا بالقصر الأثري وأضافوا له الفندق.

وشدد جمعة على أن تجديد الخطاب الديني يستلزم الحفاظ على التراث للاستفادة منه والغوص فيه، مؤكدة أن التراث له مصادر منها القرآن والسنة وفهم علماء التراث الذين أقروا بحدوث نسخ لبعض الآيات القرآنية، ضاربًا المثل بآيات الخمر والتي بدأت بالاجتناب ثم التحريم.

إحنا مستورين بالقرآن

ونفى «جمعة» وجود برنامج لتطبيق التجديد في الخطاب الديني، مؤكدًا أن الخطاب الديني يحتاج إلى مُخَاطب ومُخِاطب وإلى الجمهور، مشددًا على أن تجديد الخطاب يستلزم تجديد المخَاطب وبيئته والمخِاطب وبيئته وتجديد الخطاب نفسه وبيئته.

ولفت إلى أن مُخَاطب هو خريج الأزهر الشريف، مشيرًا إلى أن الأزهر الشريف يهتم بحفظ القرآن الكريم، معتبرًا أن ذلك شيء جيد وإيجابي ويجب الحفاظ عليه وعدم محاربته أو إهماله وعدم الاهتمام به، مؤكدًا «إحنا مستورين بحفظ القرآن الكريم».

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق