اخر اخبار الكويت اليوم الكهرباء: جهود لإيصال التيار الكهربائي لقسائم بـ«جابر الأحمد»

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب خالد العتيبي: 

وأصلت وزارة الكهرباء والماء ممثلة في قطاع شبكات التوزيع الكهربائية جهودها لإيصال التيار الكهربائي لقسائم القطاعين N1- N3 في منطقة جابر الأحمد، حيث دعت الوزارة أمس 58 مواطنا من أصحاب السكن الخاص في القطاع N3 لمراجعتها اعتباراً من الثلاثاء المقبل لاستكمال إجراءات إيصال التيار لمنازلهم ليصل إجمالي القسائم الجاهزة طلبتها لإيصال التيار في هاذين القطاعين 979 قسيمة.

وطلبت الوزارة كعادتها من أصحاب القسائم إحضار مخطط التكييف، ورخصة البناء، ومخطط البلدية، ونموذج طلب ترخيص ايصال التيار الكهربائي، وصورة عن وثيقة التملك، وصورة عن البطاقة المدنية.

وفي هذا الصدد، قال الوكيل المساعد لشبكات التوزيع الكهربائية جاسم اللنقاوي: "إن الوزارة أخذت على عاتقها توفير تلك الخدمة للقطاعين (N1&N3) الواقعين داخل مدينة جابر الأحمد السكنية بما في ذلك السكن الخاص والخدمات التعليمية والصحية وخدمات الدولة الإدارية الاخرى، مبينا ان عدد الطلبات الجاهزة لإيصال التيار بلغ 979 طلب".

وأضاف: "ان بعض المواطنين من أصحاب السكن الخاص ما زالت مبانيهم قيد الإنشاء وآخرين لم يتخذوا قرارهم البدء في البناء حتى الآن، ولكن حرصاً من الوزارة على سرعة إنجاز المعاملات والتيسير على المواطنين في تسهيل معاملتهم ندعو أصحاب أرقام القسائم التي سيرد ذكرها إلى مراجعة الوزارة (طوارئ محافظة الجهراء- مكتب سعد العبد الله) وإدارة التمديدات الكهربائية في مبنى الوزارة الرئيسي».

 وأشار اللنقاوي إلى أن قطاع شبكات التوزيع الكهربائية يتلقى الشكاوى والاستفسارات من المراجعين من خلال الوكيل المساعد لشبكات التوزيع الكهربائية كما يمكن التواصل إلكترونياً على الإيميل AUS.CONSUMERS@GMAIL.COM أو الحضور شخصياً للرد على أي استفسارات، وفي ما يلي أرقام القسائم التي على أصحابها مراجعة الوزارة:

قـطـــــــــــــــــــــــاع (N3)

• القسائم من 326 إلى 342

• القسائم من 345 إلى 349

• القسائم من 353 إلى 386

• القسائم من 397 إلى 398

الخبر | اخر اخبار الكويت اليوم الكهرباء: جهود لإيصال التيار الكهربائي لقسائم بـ«جابر الأحمد» - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن الكويت ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق