اخر الاخبار - سمو الأمير ثمّن لأردوغان مبادرته بالدعوة للقمة الإسلامية الطارئة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سمو الأمير ثمّن لأردوغان مبادرته بالدعوة للقمة الإسلامية الطارئة

تبادل التهاني بحلول رمضان مع قادة الدول العربية والإسلامية وكبار مسؤولي الدولة والشيوخ

+ تكبير الخط   - تصغير الخط

كونا- تلقى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، اتصالا هاتفيا مساء أول من أمس، من الرئيس الحالي للقمة الاسلامية رئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان، وجه خلاله الدعوة لسموه للمشاركة في القمة الاسلامية الطارئة التي دعا اليها فخامته والمقرر عقدها يوم الجمعة المقبل في اسطنبول، وذلك لتدارس الاوضاع في الاراضي الفلسطينية المحتلة في ضوء العمليات والممارسات القمعية التي تقوم بها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في مواجهة المظاهرات السلمية التي يقوم بها الفلسطينيون، احتجاجا على نقل السفارة الاميركية الى القدس. واثنى سموه على هذه الدعوة وهذه المبادرة لعقد هذه القمة الاسلامية الطارئة، سائلا سموه المولى تعالى ان تكلل نتائجها بالتوفيق والسداد وبما يخدم قضايا الامتين والعربية والاسلامية، متمنيا له دوام الصحة والعافية وللجمهورية التركية وشعبها الصديق كل التقدم والازدهار.
واستقبل صاحب السمو في قصر بيان صباح أمس، سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد.
كما استقبل صاحب السمو، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.
والتقى سموه، سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.
وتبادل صاحب السمو الأمير برقيات التهاني مع قادة الدول العربية والإسلامية، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلا المولى تعالى أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الأمتين العربية والإسلامية بوافر اليمن والخير والبركات.
وتلقى صاحب السمو برقيات تهان بمناسبة حلول شهر رمضان، من سمو ولي العهد ورئيس مجلس الأمة وسمو رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي، ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، وسمو الشيخ ناصر المحمد، وسمو الشيخ جابر المبارك، ورئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس محكمة التمييز ورئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف جاسم المطاوعة، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح، أعربوا فيها عن أخلص التهاني وأصدق التمنيات لسموه بهذه المناسبة الكريمة والدعاء لسموه بدوام الصحة والعافية، لمواصلة قيادة مسيرة الخير والعطاء للوطن الغالي، نحو كل ما فيه عزته وازدهاره، مبتهلين إلى الباري تعالى أن يعيد هذا الشهر المبارك على الكويت وشعبها بالخير واليمن والعزة، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالتقدم والسداد.
وبعث صاحب السمو برقيات شكر جوابية، ضمنها شكره وتقديره على ما أعربوا عنه من مشاعر طيبة ودعوات صادقة، سائلا المولى عز وجل، أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الوطن العزيز والمواطنين الكرام بالخير والبركات، وأن يديم نعمة الأمن والأمان والرخاء على الوطن العزيز، ويحفظه من كل مكروه ويحقق للامتين العربية والإسلامية كل ما تتطلعان إليه من رفعه ونماء، وأن يسود الأمن والاستقرار والسلام شعوب العالم أجمع.

مستندات لها علاقة

الخبر | اخر الاخبار - سمو الأمير ثمّن لأردوغان مبادرته بالدعوة للقمة الإسلامية الطارئة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الراي الكويتية - رياضة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق