اخبار المغرب: في بلاغ الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية عقب اجتماعها يوم 31 يوليوز 2018: •خطاب العرش تاريخي ونوعي، وجبهة القوى الديمقراطية تجد توجهاتها في مضامينه.

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عقدت الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية اجتماعها الدوري، يوم الثلاثاء 31 يوليوز 2018، برئاسة أمينها العام الأخ المصطفى بنعلي، بالمقر المركزي للحزب، تضمن جدول اعماله، التداول حول مضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة عيد العرش، وتقييم نتائج أشغال الدورة الثانية للمجلس الوطني للحزب المنعقدة يوم 28 يوليوز الأخير.

في البداية، توقفت الأمانة العامة، بتأني كبير، عند خطاب العرش، مثمنة عاليا مضامينه، التي جعلت منه خطابا تاريخيا ونوعيا، بما قدمه من توجيهات دالة، لملامح برنامج عمل مرحلي، متكامل في بعده الاستراتيجي، من الناحية السياسية، الاجتماعية والاقتصادية، بهدف الاستجابة لتطلعات المواطنين المشروعة وانتظاراتهم، المرتبطة بالرفع من أداء الخدمات العمومية، الهادفة إلى بناء الإنسان وتأهيله، وتحسين الظروف الاجتماعية للمواطنين، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وتحسين مناخ الاستثمار، وتجويد أداء الإدارة خدمة للتنمية.

وأكدت الأمانة العامة، في هذا الصدد، أنها تجد نفسها، في صلب وروح مضامين الخطاب، معبرة عن ارتياح الحزب وصواب توجهه العام، المتماهي مع المضامين المعبر عنها فيه، وإيحاءاته للأحزاب الجادة لتلعب دورها، تمثلا للمهام والوظائف الجديدة المنوطة بها دستوريا، كقوة اقتراحية استباقية، لمعالجة قضايا المواطنين، وإيلاء الملف الاجتماعي الأولويات المطلوبة.

واستحضرت الأمانة العامة، في سياق ذلك، حمولة شعار دورة المجلس الوطني للحزب: عمل سياسي جاد لبناء نموذج تنموي قادر على ضمان الكرامة لجميع المغاربة، بما تضمنه من دلالات تزامنت وانسجمت مع الإشارات القوية للخطاب الملكي السامي.

بعد ذلك تداولت الأمانة العامة بشكل مستفيض، حول نتائج أشغال دورة المجلس الوطني للحزب، التي انعقدت تكريما للفقيد إدريس القسمي، الرئيس السابق للمجلس، وعبرت عن ارتياحها للنجاح السياسي والنضالي، والتنظيمي، الذي تحقق في هذه المحطة، بما يعكسه ذلك من ترجمة للعمل اليومي والمجهود الكبير لمناضلات ومناضلي الحزب، منذ محطة المؤتمر الوطني الخامس، مؤكدة أن هذا النجاح، يأتي ليضاعف من حجم المسؤوليات الملقاة على الحزب، قيادة وقواعد، في اتجاه المساهمة، في تأهيل دور الأحزاب، وتجديد وتشبيب نخبها.

وخلصت الأمانة العامة، إلى التداول، حول المهام التنظيمية، الملقاة على عاتق الحزب، في ضوء المقررات التنظيمية، التي صادق عليها المجلس الوطني، وفي مقدمتها، الإعداد لتجديد هيكلة شبيبة الحزب، عبر الدعوة لانعقاد المؤتمر الوطني، لمبادرات الشباب المغربي.

وحرر بالرباط يوم الثلاثاء 31 يوليوز 2018.

 

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب تحميل...

الخبر | اخبار المغرب: في بلاغ الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية عقب اجتماعها يوم 31 يوليوز 2018: •خطاب العرش تاريخي ونوعي، وجبهة القوى الديمقراطية تجد توجهاتها في مضامينه. - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المنعطف ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق