اخبار المغرب: في حوار مع الدكتورة فاطمة الزهراء شعبة بمناسبة اليوم الوطني للمرأة المغربية جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، تعلن عن إحداث المرصد الوطني للنوع الاجتماعي.

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تأكيدا لحضورها في الساحة الوطنية، كفاعل جمعوي، يهتم بقضايا المرأة المغربية، وبمناسبة اليوم الوطني للمرأة، الذي يصادف العاشر من أكتوبر كل سنة، استضافت جريدة المنعطف، الدكتورة فاطمة الزهراء شعبة، رئيسة جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، في حوار، ينفتح على أهم القضايا والملفات، المرتبطة، بأوضاع نساء المغرب، في راهنيتها، وتفصح عن إطلاق الجمعية لمبادرة إحداث ” المرصد الوطني للنوع الاجتماعي” كإضافة نوعية في عمل الجمعية، والفعل الجمعوي عموما.

والحوار فرصة استحضرت من خلالها المنجزات والخطوات التي أنجزت، على درب تحسين ظروف عيش المرأة المغربية وتمكينها من مزيد من الحقوق والمكتسبات،

 وقدمت تقييما لهذه المنجزات، واستعرضت التحديات الكبرى التي لازالت تواجهها المرأة المغربية، لإقرار مبادئ المساواة الفعلية بين الجنسين، وتمكينها من ولوج مناصب المسؤولية السياسية والإدارية، وتحسين الخدمات التي تحصل عليها في مجالات التعليم والصحة وسوق الشغل.

//أجرى الحوار عبد الرحيم بنشريف//

وفيما يلي نص الحوار:

ســـؤال:

الدكتورة فاطمة الزهراء شعبة، فاطمة، ما هي الرسالة التي تودين توجيهها، إلى نساء المغرب، في يومهن الوطني؟

جـــواب:

بداية أود أن أهنئ كل نساء المغرب، وأؤكد على ضم صوت جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة إلى كل الحركات والفعاليات والقوى الحية الوطنية، التي تناضل من أجل أفق أفضل لأوضاع المرأة المغربية، وهي مناسبة لتجديد الدعوة لكل هذه الإطارات الفاعلة، لتكثيف الجهود وتوحيد الرؤى، لتحصين المكتسبات ومواصلة العمل والنضال من اجل انتزاع مزيد من الحقوق لفائدة المرأة المغربية.

ونحن في جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، نتعاطى مع اليوم الوطني لا كشعار فضفاض، بل نستحضره كرمزية لطرح القضايا والملفات الحقيقية التي ترهن واقع وأوضاع نساء المغرب.

ســــؤال:

 كيف تترجم الجمعية طرحها الحقيقي للقضايا الملحة للمرأة؟

جــــواب:

جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة تضع ضمن أولوياتها وأوراش عملها واهتمامها لهذا الموسم، جملة من المهام ضمنها محاربة الفقر والأمية والاهتمام بتحسين صحة الأمهات والأطفال، ومكافحة النظرة الدونية والصور النمطية للمرأة المغربية، التي تعيق تطبيق مبادئ المساواة بين الجنسين.

وارتباطا بذلك نعلن عن مبادرة إحداث ” المرصد الوطني للنوع الاجتماعي”، كخطوة عملية، على درب رصد أبعاد فوراق النوع الاجتماعي، في مختلف المجالات، وجوانب الحياة المجتمعية.

وتؤكد جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة المغربية على أن هذه الخطوة العملية، مساهمة من الجمعية في إثراء المنظومة البحثية والإحصائية الوطنية، وتوجيهها لكسب تأييد السياسات العمومية التنموية لتدخلات فعالة ميدانيا، من أجل تكريس مبدأ تكافؤ الفرص بين الجنسين. حيث سيعمل “المرصد الوطني للنوع الاجتماعي” على إعداد نشرة إحصائية سنوية حول النوع الاجتماعي، والعمل على تطوير مؤشراتها، وذلك من خلال توظيف الإحصائيات الوطنية، دون العمل على إنتاجها.

ســــؤال:

إذن الدكتورة فاطمة الزهراء شعبة ومن موقعكن كرئيسة الجمعية، لابد أن هناك دوافع عميقة جعلتكن تفكرون جديا في طرح هذا البديل؟

جــــواب:

نحن في جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، التي تتبنى، منذ تأسيسها سنة 2002، المرجعية الحقوقية الأممية، في الدفاع عن المرأة المغربية، والنهوض بأوضاعها، نسجل بقلق بالغ مظاهر التراجع المسجل في وضعية المرأة المغربية، خصوصا فيما يرتبط بتراجع نسبة النساء النشيطات، وكذا وفاة نساء في ملابسات الهجرة السرية، والاحتجاج من أجل الحق في الأراضي السلالية، وغيرها من الظروف والملابسات التي تؤشر على الحياة الصعبة التي لازالت تعيشها المرأة المغربية.

كما تسجل جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، مقابل هذه التراجعات، نقط الضوء المسجلة بهذه المناسبة، وفي طليعتها قرار جلالة الملك محمد السادس بالسماح للمرأة المغربية بولوج خطة العدالة، بما هو قرار تاريخي، فتح تنفيذه، دون تأخير، صفحة جديدة في مسار إصلاح منظومة العدالة، وملاءمتها مع الواقع المغربي، وكذا مع مقتضيات دستور 2011، خاصة في جانبها المتعلق بالمساواة بين المواطنين والمواطنات في الحقوق والحريات.

ســــؤال:

ما هي دائرة اهتمام الجمعية بمختلف حالات وأوضاع المرأة المغربية؟

جــــواب:

نحن في جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة نهتم ونتتبع أوضاعها أينم حلت وارتحلت داخل الوطن وخارجه، وفي هذا السياق، فبالإضافة إلى إطلاقنا لمبادرة إحداث ” المرصد الوطني للنوع الاجتماعي”، نواكب باهتمام كبير وعن كثب معاناة النساء العاملات مثل المغربيات العاملات بالسعودية والعاملات بحقول الفراولة بالجارة إسبانيا، دون أن ننسى معاناة نساء باب سبتة.

ســــؤال:

ماذا تنتظرون من المؤسسات والفاعلين من أجل تحقيق هذه المهام التي تأخذها الجمعية على عاتقها؟

جـــــواب:

نؤمن في الجمعية بأهمية العمل الجماعي والتشاركي، وفي هذا الصدد تهيب جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة المغربية بجميع المؤسسات الوطنية والفعاليات المدنية وكل المهتمين بشؤون المرأة المغربية، وبقضايا النوع الاجتماعي، التفاعل الإيجابي مع مبادرة الجمعية هذه، قصد توفير شراكة منتجة، ورؤية مندمجة لمشروع المرصد الوطني للنوع الاجتماعي وإصدار نشرات إحصائية، من أجل استثمار البحوث العملية والاحصائية في خدمة قضايا المرأة المغربية.

كما نراهن على أن تكون محطة بلورة مشروع النموذج التنموي المغربي البديل، المطروح على الدولة ومؤسسات المجتمع، الترجمة الحقيقية لتدارك الاختلالات المنهجية والهيكلية لصياغة تصور يضع المرأة في صلب الاهتمام وضمن أولويات، استشراف مجتمع مغربي تتحقق فيه كافة الحقوق السياسية والاقتصادية والقانونية والاجتماعية والثقافية للمرأة المغربية إسوة بشقيقها الرجل.

 

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب تحميل...

الخبر | اخبار المغرب: في حوار مع الدكتورة فاطمة الزهراء شعبة بمناسبة اليوم الوطني للمرأة المغربية جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، تعلن عن إحداث المرصد الوطني للنوع الاجتماعي. - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المنعطف ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق