اخبار السودان اليوم اسحاق الحلنقي: لعبت (مدافعا)… وتعرضت ل(الشاكوش) مرة واحدة الأربعاء 9-3-2016

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعشق الاستماع للاغنيات واقضي كل اوقات فرغي في مشاهدة الافلام الاجنبية. ما هي احب اغنياتك؟
اغنية وردي (دوري دوري يا ايام) التي تغنى بها وردي: وهو دائما ما يقول –اذا اجتمعنا بمكان ما-: “يا جماعة رايكم شنو ابكي ليكم الحلنقي؟”.
سمعنا انك قديما كنت تمارس كرة القدم وتلعب مدافعا ؟
نعم كنت مولعا بهذه الرياضة ويشاركني فيها الفنان كمال كيلا الذي اتجه للغناء وانا للشعر.
كم مرة تعرض الحلنقي (للشاكوش)؟
مرة وحده بس، وكانت مرحلة في الصبا.
ما هي الصف التي تجذبك للانثى؟
الابتسامة بالطبع فهي سر جمال كل انثى وانا مولع بالحِسان.
هل كنت شقيا في الطفولة؟
والله كنت شقي شقاوه عجيبه وفوضوي للغاية وكنت بتعامل مع الدنيا تعام العابرين.
تجربتك في عالم الصحافة كيف تقيمها؟
عملت بالصحافة منذ العام 1968 وعندما انتقلت الي دولة الامارات العربية عملت كذلك بذات المجال والصحافة افادتني كثيرا وعلمتني دور الصحفي الحقيقي في التعامل مع المجتمع وتعلمت منها متى اتكلم ومتى اصمت ومتى اكون حذرا بل فتحت لي الكثير من افاق المعرفة.
من هو خليفة الحلنقي؟
اذا كنت تقصدين خليفة في مجال الشعر والمفردات فلا يوجد خليفة للحلنقي اقولها وبكل ثقة لانني الشاعر الوحيد الذي لم يصنع ثنائية مع فنان كما انني نظمت 250 اغنية تغنى بها عمالقة الفنانين وما في زول سبقني على هذا الشيء.
من هو اقرب الفنانين الي قلب الحلنقي والذي قمت بمنحه اكبر عدد من قصائدك ليتغنى بها؟
الراحل محمد وردي هو اقرب الناس الي قلبي وقد اخذ اكبر عدد من الزهور من حديقتي الغناء.
بعيدا عن الدبلوماسية من هي ملهمة الحلنقي؟
بالتأكيد زوجتي العزيزة وام ابنائي فهي شخصية استثنائية تحملني بكل حالاتي.
انت مدير حاليا لاذاعة المساء… كم يبلغ راتبك؟
راتبي ابتسامة عذبه من حبيب الايام حسين خوجلي.
كم يبلغ ثمن قصيدتك؟
ثمن قصيدتي هو تقييمي عند الناس ودعواتهم الصادقة لي واحترامهم وانا ما داير اكثر من كدا والله.

وسام ابوبكر
صحيفة السوداني

الخبر | اخبار السودان اليوم اسحاق الحلنقي: لعبت (مدافعا)… وتعرضت ل(الشاكوش) مرة واحدة الأربعاء 9-3-2016 - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سودارس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق